البلاستيك في عروض الباليه اليابانية

02 : 00

تلمع الأزياء ذات الطابع المستقبلي لراقصات الباليه تحت الأضواء، هي التي لم تكن قبل شهرين سوى عبارة عن مجموعة من القناني البلاستيكية داخل سلة مهملات في طوكيو. فالراقصات في العرض الذي يحمل عنوان Plastic ارتدين تنانير باليه مصنوعة من لفافات ذات فقاعات، وأمسكن بمظلات شفافة كانت مرمية، فيما صُنعت الجدران العملاقة التي يقام العرض بينها من القناني المعاد تدويرها.

وبلغ مجموع القناني البلاستيكية التي استخدمتها فرقة K-Ballet اليابانية أكثر من عشرة آلاف، في العرض الذي قدّمته مطلع شهر كانون الثاني الجاري بالقرب من طوكيو، وهو من بطولة راقص الباليه الأميركي الشهير جوليان ماكاي من فرقة Bavarian State Ballet الألمانية في ميونيخ.

ولاحظ ماكاي (25 عاماً) أن "أوساط عالم الرقص لم يسبق أن سلّطت الضوء على المشكلة الهائلة التي يمثلها التلوث البلاستيكي"، معتبراً أن "الفنون المسرحية يمكن أن تساهم في التوعية بهذا الموضوع".

وتعتزم K-Ballet الاحتفاظ بالملابس والأدوات لمدّة عام على الأقل على أمل تقديم العرض مرّةً أخرى، وبعد ذلك يعاد تدويرها.