سيّارة مفخّخة تستهدف كنيسة في القامشلي السوريّة

09 : 51

في هجوم دموي استهدف الأقليّة المسيحيّة في شمال شرقي سوريا، انفجرت سيّارة مفخّخة مساء أمس أمام بوابة كنيسة السيّدة العذراء للسريان الأرثوذكس في مدينة القامشلي. وألحق التفجير الارهابي أضراراً بالواجهة الأماميّة للكنيسة والأبنية المحيطة وسيّارات كانت متوقفة في المكان.

وتسبّب التفجير بإصابة نحو 11 شخصاً، ثلاثة منهم في حالة خطرة. واتّهمت الشرطة المحلّية التابعة للسلطات الكرديّة (اسايش) "مجموعات ارهابيّة" بتنفيذ الاعتداء.

وتقع الكنيسة في حي الوسطى ذي الغالبيّة المسيحيّة في المدينة، حيث تحتفظ قوّات النظام بمقار حكوميّة وإداريّة وبعض القوّات. وشهدت المدينة ذات الغالبيّة الكرديّة اعتداءات دمويّة خلال سنوات النزاع السوري، تسبّب أكبرها في تموز 2016 بمقتل أكثر من 48 شخصاً وإصابة العشرات بجروح جرّاء تفجير شاحنة مفخّخة في المدينة، تبناه تنظيم "داعش".

وتتعرّض مناطق سيطرة القوّات الكرديّة في شمال شرقي سوريا بين الحين والآخر، لاعتداءات انتحاريّة وتفجيرات بسيّارات أو درّاجات ناريّة مفخّخة وعمليّات خطف، يتبنّى "داعش" تنفيذ معظمها.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.