صواريخ بيونغ يانغ قادرة على ضرب البرّ الأميركي

14 : 05

صواريخ بالستيّة من طراز "هواسونغ 15" خلال استعراض عسكري في كوريا الشماليّة (أرشيف)

أظهر تقرير سنوي صادر عن القوّات الأميركيّة المتمركزة في كوريا الجنوبيّة، أمس، أن الصاروخ البالستي العابر للقارات "هواسونغ 15" الكوري الشمالي الذي تمّ إطلاقه تجريبيّاً في تشرين الثاني 2017، قادر على ضرب أيّ نقطة في البر الأميركي الرئيسي. وهذا أوّل تقييم رسمي تعدّه القوّات الأميركيّة المتمركزة في البلاد في هذا الشأن، وفق ما أفادت وكالة "يونهاب" الكوريّة الجنوبيّة.

وتمتلك كوريا الشماليّة ثلاثة أنواع من الصواريخ البالستيّة العابرة للقارات، هي "هواسونغ 13"، و"هواسونغ 14"، و"هواسونغ 15"، ويُقدّر مداها بـ 5500 كيلومتر، و10058 كيلومتراً، و12874 كيلومتراً توالياً، وفقاً للتقرير. وتمتلك بيونغ يانغ بالإضافة إلى ذلك، صواريخ بالستيّة قصيرة المدى وصواريخ بالستيّة متوسّطة المدى وغيرها. وقدّمت القوّات الأميركيّة تقييماتها بأن الصاروخَيْن البالستيَّيْن العابرَيْن للقارات "هواسونغ 14"، و"هواسونغ 15"، قادران على الوصول إلى معظم أجزاء البر الأميركي الرئيسي. تزامناً، حذّرت كوريا الشماليّة من أن عمليّة النشر القريبة لمقاتلات أميركيّة في كوريا الجنوبيّة يُشكّل أمراً "بالغ الخطورة" سيدفعها إلى استخدام "أسلحة خاصة" لاسقاطها، واصفةً سلطات جارتها الجنوبيّة بـ"الوقحة والحقيرة".

وجاء في بيان لمسؤول في معهد الدراسات الأميركيّة لدى وزارة الخارجيّة الكوريّة الشماليّة نشرته وكالة الأنباء الرسميّة، أن "السلطات الكوريّة الجنوبيّة تعرف تماماً أن وصول مقاتلات "أف 35 ايه" يُشكّل عملاً بالغ الخطورة سيؤدّي إلى ردّ فعل من بلادنا". واعتبر أنّه "لا مجال للشك في أن تسليم "أف 35 ايه"‭‬‬، التي توصف أيضاً بأنّها سلاح فتّاك خفي، إنّما يستهدف تحقيق السيادة العسكريّة على الدول المجاورة في المنطقة، وفتح باب لغزو الشمال في أوقات‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ الطوارئ في شبه الجزيرة الكوريّة"، مؤكّداً أنّه "لن يكون أمامنا من خيار سوى تطوير واختبار أسلحة خاصة بغرض التدمير التام للأسلحة القتاليّة لكوريا الجنوبيّة".ورأى البيان أنّه على "سيول العودة إلى صوابها قبل فوات الأوان والتخلّص من الأوهام الزائفة بأنّه ستكون هناك فرصة لتحسّن العلاقات بين الكوريّتَيْن إذا سارت على خطى الولايات المتّحدة". وتستخدم بيونغ يانغ أحياناً قناة هذا المعهد المتخصّص في الشؤون الأميركيّة للتعبير عن موقفها بشكل غير مباشر.

وكشفت الوكالة الكوريّة الشماليّة أن دفعة جديدة من مقاتلات "اف 35 ايه" ستصل إلى كوريا الجنوبيّة منتصف تموز. ورفضت وزارة الدفاع في سيول التعليق نفياً أو تأكيداً.

وكانت سيول حليفة واشنطن، تسلّمت في آذار مقاتلتي "اف 35 ايه" وهي من أكثر الطائرات الحربيّة تطوّراً في العالم، في إطار عقد بقيمة سبعة مليارات دولار موقع العام 2014. وتُريد كوريا الجنوبيّة نشر 40 مقاتلة من هذا النوع بحلول نهاية 2021. والكوريّتان في حالة حرب تقنيّاً منذ توقف الحرب بينهما (1950-1953) بوقف لاطلاق النار من دون معاهدة سلام.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.