النّيابة العامّة الفرنسيّة تطلب سجن سعد لمجرّد 7 سنوات

20 : 53

طلبت النّيابة العامّة الفرنسيّة، الخميس، سجن الفنّان المغربيّ سعد لمجرد، 7 سنواتٍ بتهمة الاعتداء الجنسيّ، وذلك بعدما نفى، الأربعاء، أمام محكمة الجنايات في باريس، أن يكونَ قد اغتصب شابّةً فرنسيّةً تُدعى لورا، أو إقامة علاقة معها.


وقال المدّعي العام، جان كريستوف موليه، في نهاية مُرافعته أمام محكمة الجنايات، إنّ "سعد لمجرد مذنبٌ بارتكاب أعمال اغتصاب"، مطالباً أيضاً بحظر دخوله إلى فرنسا لخمس سنواتٍ بعد قضاء عقوبته.


أضاف موليه أنّه في محاكمات الاغتصاب، "كثيراً ما نسمعُ عن تصريحات مقابل تصريحات، لكن قبلَ ذلك، هناك الحقائق".


والأربعاء، روى النّجم المعروف في العالم العربيّ، تفاصيل ما حصل عند لقائه الشّابة في تشرين الأوّل عام 2016.


وسيصدُر الحكم في القضيّة، يوم الجمعة.


يُذكر أنّ لمجرد يواجه تهمَ اغتصابٍ أخرى مشابهة جداً، في المغرب والولايات المتّحدة وفرنسا، إلّا أنّه يرفضُ التّحدث عنها.