طرْد ثلاثة صحافيين من الصين بسبب عنوان "عنصري"

13 : 32

أعلنت الصين أنّها سحبت بطاقات عمل ثلاثة صحافيين من صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية بسبب عنوان لافتتاحية نشرت في وقت سابق هذا الشهر واعتبرته "عنصرياً"، فيما أكدت الصحيفة أنه طُلب من صحافييها المغادرة خلال خمسة أيام.

ويأتي قرار الطرد الذي يعد من الأقسى بحق وسائل إعلام أجنبية في السنوات القليلة الماضية، فيما نددت بكين أيضاً بقرار واشنطن تشديد القوانين على وسائل الإعلام الرسمية الصينية في الولايات المتحدة، معتبرة أنه "غير منطقي وغير مقبول".

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية غينغ شوانغ أن الافتتاحية التي حملت عنوان "الصين هي الرجل المريض الفعلي في آسيا" تنطوي على "تمييز عنصري" و"إثارة"، وندّد بالصحيفة لأنها لم تصدر اعتذاراً رسمياً. وطلب من نائب مدير المكتب جوش شين والمراسل تشاو دينغ، وكلاهما مواطنان أميركيان، وكذلك الصحافي فيليب وين وهو استرالي، مغادرة البلاد في غضون خمسة ايام.

والمقالة التي نشرت في 3 شباط "تشهّر بجهود الحكومة الصينية والشعب الصيني في محاربة وباء الكورونا".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.