مفوضية اللاجئين تُؤمّن الطّاقة والمياه لسكّان الضاحية الجنوبيّة

16 : 55

أعلنت اليوم الثلثاء، المفوضيّة السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنّها مع شريكتها، منظمة إنترسوس، " سلّمت 3 مشاريع يستفيد منها أكثر من 240 ألفاً من سكان اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية لبيروت. وقد شملت هذه المشاريع تركيب أكثر من خمسين عمودَ إنارة للشّوارع تعمل بالطاقة الشمسية على طريق المطار القديم، ما يضمنُ إنارة مستدامة للجزء الممتد من المطار وصولاً إلى مستشفى الرسول الأعظم.


وبفضل هذا المشروع، سيتمّ تأمين إنارة جيّدة للمنطقة بعد حلول الظلام، ما يُعزّز سلامة السائقين والمشاة.


كما وتمّ تركيب نظامَين يعملان بالطاقة الشمسية في بئرَين يُزوّدان حاليّاً المياه النظيفة والآمنة لسكان كلّ من حيّ السلم وحي صحراء الشويفات في الضاحية الجنوبية".


وقد حضر الحفل كلٌّ من رئيس اتّحاد بلديات الضاحيّة الجنوبيّة محمد درغام، وممثل مكتب المفوضية في لبنان إيفو فرايسن.


وشدّد ممثل مكتب المفوضيّة في لبنان، إيفو فرايسن، على أهميّة هذه المشاريع الثلاثة "التي وعلى غرار العديد من المشاريع الأخرى التي تُنفّذها المفوضية مع شركائها في مختلف المناطق اللبنانيّة، توفّر حلولاً تشتدّ الحاجة إليها لمعالجة أزمة الطّاقة في لبنان وتساعد على أن يستفيد مئات الآلاف من اللبنانيين واللاجئين الأكثر احتياجاً من الخدمات الأساسية، كالطاقة والمياه".


هذا ويستفيد أكثر من 220 ألف شخصٍ من سكّان المنطقة بشكلٍ مباشر من أعمدة الإنارة التي تمّ تركيبها على طريق المطار القديم، إذ باتت أكثر أماناً للسّكّان بعد حلول الظّلام. كما ويدعم المشروع الشّركات الصغيرة في المنطقة التي يُمكنها الآن أن تعمل لساعات أطول.


بالإضافة إلى ذلك، فقد عزّز المشروع سلامةَ عددٍ كبير من السائقين والمشاة الذين يسلكون هذا الطريق يوميّاً، فضلاً عن السكان المقيمين في المنطقة.


كما يشتمل مشروعا الطّاقة الشمسيّة اللّذان تم تركيبهما في بئرَي المياه في حي السلم وصحراء الشويفات، على 256 لوحةً شمسيّةً تشغّل المضخات لضخّ مياه نظيفة وآمنة لأكثر من 21,500 شخصٍ من سكان الحيين.


وأكد رئيس اتّحاد بلديات الضاحية الجنوبية محمد درغام أن "هذه المشاريع هي مثال على التزام المفوضية القويّ بدعم المجتمعات اللبنانية للوصول إلى الخدمات الاساسية خلال أزمة الطاقة غير المسبوقة في لبنان".


ومن ضمن برامج دعمها للمجتمعات اللبنانية خلال عام 2022، ابتكرت المفوضية مع شركائها حلولاً لأزمة الطاقة في لبنان من خلال تنفيذ 74 مشروعاً لدعم المجتمعات المحليّة.


وقد زادت هذه المشاريع من إمكان استفادة اللبنانيين واللاجئين من الطاقة المستدامة التي تعتمدُ على الطاقة الشمسيّة، وذلك من خلال توفير الكهرباء للمستوصفات والمستشفيات الحكومية ومحطات مؤسسة المياه وإنارة الشوارع.


وقد استفاد من هذه المشاريع أكثر من 1.5 مليون شخصٍ في أكثر من 84 بلدةً تتوزّع على مختلف أنحاء البلاد.


كما واستفاد خلال العام نفسه أكثر من 480 ألف شخص، من مواطنين لبنانيين ولاجئين، من مشاريع المفوضية في منطقتي بيروت وجبل لبنان وحدهما.