مدرسة فيرادورو للسامبا "بطلة" كرنفال ريو

10 : 38

توّجت مدرسة "فيرادورو" للسامبا بطلة لكرنفال ريو دي جانيرو مع عرض كرّم النساء السود في البرازيل التي عرفت العبودية في تاريخها. وعبّر أعضاء هذه المدرسة عن فرحتهم الكبيرة ما أن أعلنت النتائج. وهذا الّلقب هو الثّاني لمدرسة "أونيدوس دي فيرادورو" بعدما فازت مرة أولى في العام 1997.

وكرّمت مدرسة السامبا هذه السنة من خلال الموضوع المختار لعرضها، مقاومة "العبدات" في البرازيل حيث استمرت العبودية حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر.



ومثلت عربتها الأولى في العرض حوضاً امتلأ بسبعة آلاف ليتر مياه معدنية كانت تسبح فيه حورية سوداء مع ذنب سمكة طويل مذهّب. ومن أجل تأدية خطوات الرقص القائمة على الغوص بأناقة مع قطع النفس لفترة طويلة، اختارت مدرسة "فيرادورو"، آنا جوليا وهي السوداء الوحيدة في المنتخب البرازيلي للسباحة المتزامنة.

ونظّمت مدارس السامبا عروضها يومي الاثنين والثلثاء أمام 70 الف متفرج في جادة سامبودرومو. وبعد أكثر من عام على تولي الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو السلطة، زخرت هذه العروض بالرسائل السياسية مع انتقادات شبه مبطنة لرئيس البلاد. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.