السّفيرة الكنديّة زارت مجلس النواب.. وبحثٌ في موضوع النّازحين وسُبل الدّعم

16 : 54

زارت سفيرة كندا في لبنان ستيفاني ماكولم، يُرافقها القائم بأعمال السّفارة، القنصل جويل مونفيس، مجلس النواب، بدعوة من ‏رئيس لجنة الصداقة البرلمانيّة اللبنانيّة - الكنديّة النائب أسعد درغام، وحضور النواب: بيار بو عاصي، ميشال الدّويهي، سليم الصّايغ، فادي علامة وشربل مسعد ومدير عام الشّؤون الخارجيّة في المجلس كريستين معلوف.


وكان عرضٌ للأوضاع العامّة وتطوير العلاقات الثنائيّة بين البلدَين وتعزيز العمل الديبلوماسيّ.


كما وتمّ التطرّق إلى وضع اللبنانيّين في كندا والذين يبلغُ عددُهم نصف مليون لبنانيّ، والعلاقات الممتازة الّتي تجمعُهم مع بلدهم الثّاني كندا، بحسب بيان لمكتب درغام.


وأثنى درغام على زيارة ماكولم "لكونها المرة الأولى التي تزور فيها سفيرة كندا لجنة الصداقة في مجلس النواب".


كما بحث المجتمعون في موضوع "النازحين السوريين والأعباء المادّيّة المترتّبة عنهم"، وشرحَ درغام "الخطر الدّيموغرافيّ نتيجة كثرة الولادات في لبنان"، مُؤكّداً أنّه "مقابل كلّ ستّة أطفال سوريّين، يولد طفلٌ لبنانيّ، ما بات يُهدّد المجتمعَ اللبنانيّ ويُؤدّي إلى خللٍ في التركيبة السكانيّة".


وعرضت ماكولم نوعَ الدعم الذي تُقدّمه كندا للجهات المانحة عبر المُنظّمات الدوليّة الّتي تهتمّ بالنازحين والتي تشملُ مختلف النواحي، الاقتصادية والصحية والاجتماعية، وعرض النواب المشاكل التي تواجه اللبنانيّين وطالبوا بـ"تسهيل شروط الحصول على تأشيرات دخول إلى كندا".


وجالت ماكولم برفقة درغام، في أقسام المجلس، شارحاً لها تاريخَ بناء المجلس والقاعات التي يتضمنها.

MISS 3