"كأس لايفر" باقية في تاريخها المحدّد

الموعد الجديد لـ"رولان غاروس" يُثير حفيظة منظّمي "فلاشينغ ميدوز"

12 : 29

الفريق الأوروبي بطل كأس لايفر 2019
أثار اعلان الاتحاد الفرنسي لكرة المضرب عن إرجاء بطولة رولان غاروس، ثانية البطولات الأربع الكبرى، حتى أيلول المقبل بسبب فيروس كورونا المستجد، انتقادات كبيرة، كون الموعد الجديد يأتي بعد أيام فقط من نهاية بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية، وفي التوقيت نفسه لمسابقة كأس لايفر.


أشار الاتحاد الفرنسي الى ان البطولة التي تقام في باريس وتعد تتويجاً للموسم الترابي، ستنطلق في 20 أيلول بعدما كانت مقررة بين 24 أيار والسابع من حزيران.

ويبدو أن القرار اتخذ من دون استشارة الأطراف الأساسيين المعنيين، أي الاتحاد الاميركي المنظم لدورة فلاشينغ ميدوز، واللجنة المنظمة لكأس لايفر، الى اللاعبين واللاعبات.

ومن المقرر ان تبدأ البطولة الفرنسية بعد أسبوع من نهائي فردي الرجال في بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية، آخر البطولات الأربع الكبرى للموسم.

وأفاد الاتحاد الفرنسي في بيانه بأنه "على رغم عدم قدرة أي شخص على التنبؤ بما سيكون عليه الوضع في 18 أيار (موعد انطلاق تصفيات البطولة الفرنسية)، فإن إجراءات الحجر الصحي الحالية جعلت من المستحيل بالنسبة لنا مواصلة استعداداتنا. ونتيجة لذلك، لا يمكننا إقامة البطولة في المواعيد التي كانت مقررة سابقاً".

وأوضح: "من أجل التصرف بمسؤولية وحماية صحة موظفي ومقدمي الخدمات والممولين خلال فترة التنظيم، اختار الاتحاد الفرنسي لكرة المضرب الخيار الوحيد الذي سيسمح له بالحفاظ على نسخة 2020 من البطولة، مع انضمامه الى الجهود المبذولة في المعركة ضد فيروس كورونا".

وانضمت رولان غاروس الى لائحة طويلة من الأحداث الرياضية التي تم تأجيلها بسبب الفيروس، وأبرزها كأس أوروبا 2020 لكرة القدم التي ستقام في صيف 2021.

وأشار رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة المضرب برنار جيوديسيلي الى "أننا اتخذنا قراراً صعباً لكنه شجاع في هذا الظرف غير المسبوق الذي تطور بشكل كبير منذ نهاية الأسبوع الماضي. نحن نتصرف بمسؤولية ويجب أن نعمل معاً في المعركة من أجل ضمان صحة الجميع وسلامتهم".


ملعب أرثر آش الرئيسي في فلاشينغ ميدوز


وأثار اختيار الموعد الجديد لرولان غاروس انتقادات واسعة، خصوصاً أنه من غير المعهود إقامة بطولتين كبيرتين في فترة زمنية متقاربة لهذا الحد.

ومن أبرز المعترضين على القرار، المصنفة أولى عالمياً سابقاً اليابانية ناومي أوساكا. وغرّدت بطلة فلاشينغ ميدوز 2018 وأستراليا 2019 في حسابها على تويتر "عذراً ؟؟؟ "بالفرنسية.

من جهتها، أعلنت الرومانية سورانا سيرستيا انها فوجئت بالقرار، وكتبت: "ماذا؟ مرة أخرى، لا نعلم بالأمر سوى عبر تويتر".

أما الكندي فاسيك بوسبيسيل، وهو أحد أعضاء مجلس اللاعبين في رابطة المحترفين، فاعتبر أن القرار "جنون. إعلان بالغ الأهمية من رولان غاروس بتغيير المواعيد الى أسبوع واحد بعد بطولة الولايات المتحدة المفتوحة"، موضحاً انه تم اتخاذه في غياب "أي تواصل مع اللاعبين أو رابطة اللاعبين المحترفين. ليس لدينا أي قول في هذه الرياضة".

وبعدما كانت تشكل ختام موسم الدورات المقامة على ملاعب ترابية، ستقام البطولة الفرنسية بحسب الموعد الجديد في خضم موسم الملاعب الصلبة والذي يبدأ في الثالث من آب مع دورة واشنطن، ما سيفرض على الأرجح تعديلات على روزنامة الدورات المقررة في أيلول وتشرين الأول المقبلين، بعد إلغاء دورات لرابطتي المحترفين والمحترفات.

وكانت دورة إنديان ويلز للماسترز أولى الدورات المهمة التي ألغيت بعدما كانت مقررة في الأول من آذار. كما اتخذ قرار إرجاء نهائيات كأس الاتحاد لمنتخبات السيدات التي كانت مقررة في منتصف نيسان.

وفي نيويورك، ألمح منظمو بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية، آخر البطولات الأربع الكبرى، الى امكان تعديل موعدها بعد قرار إرجاء بطولة رولان غاروس.

وبدا من الانتقادات ان المنظمين الفرنسيين حددوا الموعد الجديد من دون تشاور مسبق مع المعنيين، وفي مقدمهم رابطتا المحترفين والمحترفات.

وأكد الاتحاد الأميركي للعبة، المنظم لفلاشينغ ميدوز في بيان، انه لن يعدّل موعدها حالياً، لكنه ترك المجال متاحاً لذلك.

وأوضح: "ندرك ان قراراً من هذا النوع (تعديل موعد بطولة كبيرة) لا يجب ان يتم اتخاذه بشكل أحادي"، في ما بدا انتقاداً مبطناً للخطوة الفرنسية.

وأضاف انه يواصل التحضير لبطولة فلاشينغ ميدوز 2020، وفي الوقت الراهن لن يجري أي تعديلات على البرنامج، مشدداً في الوقت عينه على ان "هذه أوقات غير مسبوقة، ونحن نقوم بتقييم كل خياراتنا، بما فيها احتمال إرجاء البطولة الى موعد لاحق".

يشار الى ان الموعد الجديد لرولان غاروس يتعارض أيضاً مع منافسات كأس لايفر الاستعراضية المقررة هذا العام بين 25 أيلول و27 منه في مدينة بوسطن الأميركية، والتي تجمع بين فريقين أحدهما يمثل قارة أوروبا والثاني بقية العالم.

وأبدى منظمو هذه المسابقة استغرابهم للقرار الفرنسي، مؤكدين ان المسابقة الاستعراضية باقية على موعدها. وجاء في البيان ان المواعيد الجديدة لرولان غاروس "تتزامن مع مواعيد كأس لايفر التي بيعت كل بطاقاتها من الآن".

وأوضح المنظمون ان الاعلان الفرنسي "شكّل مفاجأة لنا ولشركائنا، الاتحاد الأسترالي لكرة المضرب، الاتحاد الأميركي لكرة المضرب ورابطة اللاعبين المحترفين. لقد أثار أسئلة عدة ونحن نقوم بتقييم الوضع. في الوقت الحالي، نريد ان نبلغ المشجعين، الرعاة، شبكات البث التلفزيوني، الموظفين، المتطوعين، اللاعبين ومدينة بوسطن، اننا نعتزم إقامة مسابقة كأس لايفر 2020 كما هو مقرر".

اشارة الى أن كأس لايفر تضم نخبة من اللاعبين العالميين، مثال الاسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيديرير والنمسوي دومينيم ثييم والالماني الكسندر زفيريف والاسترالي نيك كيرغيوس وغيرهم...

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.