سقوط عشرات القذائف في منطقة روسية محاذية لأوكرانيا

13 : 36

سقطت عشرات القذائف المدفعية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في منطقة بيلغورود الروسية المتاخمة لأوكرانيا، بحسب ما أفاد اليوم الجمعة حاكم المنطقة التي شهدت في بداية الأسبوع توغلا مسلحاً تبنته مجموعتان روسيتان تقاتلان إلى جانب كييف.


وقال فياتشيسلاف غلادكوف عبر تلغرام إن قرية كوزينكا خصوصاً في مقاطعة غريفورون أصيبت بـ132 قذيفة.


وتضرر عدد من المباني في المنطقة، لكن لم ترد تقارير عن وقوع إصابات، بحسب المسؤول.


تتعرض هذه المنطقة بانتظام لنيران تنسبها موسكو الى الجيش الأوكراني وتسفر في بعض الاحيان عن سقوط قتلى، لكنها لا تستمر طويلاً.


وقال الحاكم إن منطقة بيلغورودسكي المحيطة بالعاصمة الاقليمية بيلغورود أصيبت بـ14 ضربة خصوصاً من مسيّرات ألقت إحداها قنبلة على مبنى إداري وألحقت أضراراً بسقفه فيما تحطمت النوافذ.


وبحسب المصدر نفسه فإن 12 قذيفة أصابت منطقة فولوكونوفسكي المتاخمة لمنطقة خاركيف الأوكرانية، كما استهدفت هجمات بالمدفعية والمسيرات منطقة كراسنويارسكي المتاخمة لمنطقة سومي الأوكرانية.


كما أصيبت المنطقة المحيطة ببلدة تشيبكينو بـ35 قذيفة، لا سيما قذائف هاون ومدفعية وهجوم بالمسيرات على منطقة زراعية.


وكانت اجهت السلطات الروسية الاثنين والثلثاء في منطقة بيلغورود أكبر توغل لمقاتلين من أوكرانيا منذ بدء الحرب تبنتهما مجموعتان مناهضتان للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


وأعلنت إحدى المجموعتين "فيلق الحرية لروسيا" المؤلفة من روس يقاتلون إلى جانب أوكرانيا، مقتل عنصرين من صفوفها وإصابة 10 خلال الهجوم. وأعلنت موسكو من جهتها انها قتلت "أكثر من 70" مهاجماً.