71390

الإصابات

565

الوفيات

34803

المتعافون

عماد موسى

تمرين على الكذب

31 آذار 2020

08 : 00

فوجئ متتبّعو نائب الدائرة الأولى في بيروت الجنرال أنطوان قسطنطين بانو، الوافد إلى الندوة البرلمانية بـ539 صوتاً تفضيلياً، بتغريدة بدا فيها متأثراً بأسلوب زميله النائب زياد أسود بدأها بعرض دقيق لواقع الحال "المرض منتشر. الأزمة المالية والوضع الإقتصادي ع أنحس بسبب توقف الأشغال والأوضاع الاجتماعية بالهاوية". لينتقل إلى الذروة الأدبية "ومع هيدا كله ما حدا من أحزاب الحرب والطائف وأمرائهم وورثتهم بالسياسة حسوا ع دمهم. لازم يستغلوا الوضع تيقوصوا ع بعض وعالحكومة بدل ما يتكاتفوا ولو لمرة واحدة. خنازير وكل واحد بزريبة" لكنه سريعاً إستدرك تلك الزلّة ليغرّد ثانية " أحيي كل حزب معارض، وكل من ينتقد الحكومة، فمن دون المعارضة، كما يقول الأخ الفيلسوف الياس الفرزلي، لا تستقيم حياة ديموقراطية، وأعتذر إن أسأت التعبير وما قصدته أنني فخور بتكاتف الأحزاب وتعاضدها، خصوصاً هذه المرة، انهم شحارير وكنارات الزمن الجميل كل شحرور في أيكه وكلّ كنار في وكنه".

كما أن النائب زياد أسود، إتصل بأخيه هاني قبيسي مساء أمس، كي يبلغه أنه "شايل للرئيس بري مرطبان زيتون" وأنه يحبّ دولة الرئيس كثيراً. وسمع نائب جزين يقول للقبيسي على الهاتف: "ميشال عون عين. ونبيه بري عين". ولعن من كان السبب في إثارة الزوابع، ويقصد طبعاً الدكتور فارس سعيد، الذي لا يطيق رؤية لبنانيين على وفاق.

وتعزيزاً لهذا المناخ الإيجابي، إجتمعت الحكومة اللبنانية في المقر الخاص لمجلس الوزراء على المتحف وحضر رئيس الجمهورية وترأس الجلسة التي تقرر بنتيجتها إعفاء اللبنانيين من كامل الرسوم المتوجبة عليهم للدولة منذ 1ـ 1ـ 2020 وفتح كل المصارف وتحرير أموال صغار المودعين، ووقف مخصصات الوزراء والنواب والرؤساء بشكل كامل وضم المعوزين منهم إلى برنامج الأسر الأكثر فقراً. كما قرر مجلس الوزراء بالإجماع تعيين 4 نواب لحاكم مصرف لبنان من أصحاب الكفاءات (الروم)، والهيئتين الناظمتين للكهرباء والإتصالات، وحلّ المجلس الوطني للإعلام فوراً كما أوصى بإلغاء المجلس الأعلى اللبناني ـ السوري وكلّف المجلس وزير الخارجية ناصيف حتي استدعاء سفير سوريا في بيروت علي عبد الكريم علي وسؤاله: شو عم يعمل مليون سوري في لبنان؟

وفي الشأن المالي والمصرفي، أعلن الدكتور سليم صفير، رئيس جمعية المصارف، عن تحرير أموال اللبنانيين المصادرة بدءاً من 1 نيسان 2020 بعدما تبلّغ أن البنك الدولي باشر ضخ مليارات الدولارات إلى لبنان بمسعى شخصي من الشيخ نبيل قاووق الذي تربطه علاقة ممتازة بديفيد مالباس.

ختاماً أشير إلى أن معظم ما جاء في هذا المقال هو بمثابة تمرين على الكذب الذي نحتفل به غداً الأربعاء بإذن الله.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.