بالصور: ألسنة اللهب تتصاعد في وسط العاصمة السودانية مع احتدام المعارك

15 : 35

هاجمت قوات الدعم السريع، لليوم الثاني على التوالي، مقر القيادة العامة للجيش السوداني في وسط الخرطوم، حيث تصاعدت ألسنة اللهب من أبراج عدة في قلب العاصمة.





وقال سكان: "تدور اشتباكات حول مقر قيادة الجيش تستخدم فيها جميع أنواع الأسلحة".


وكان سكان في العاصمة، أفادوا السبت باستئناف المعارك في محيط مقر القيادة العامة بعد هدوء لأسبوعين.


وأدت هذه الاشتباكات الى اشتعال النيران في مبانٍ بوسط الخرطوم.


وأظهرت مقاطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي، ألسنة اللهب تلتهم مبانٍ شهيرة أبرزها البرج الذي يضم مقر ومكاتب شركة النيل، أكبر شركات النفط في البلاد.


ويعد المبنى ذو الواجهات الزجاجية والتصميم الهرميّ، من أبرز معالم العاصمة. وأظهرت المقاطع احتراقه بشكل شبه كامل إذ غطّى اللون الأسود طبقاته مع تواصل تصاعد الدخان منه.




وغطى الدخان الأسود الكثيف سماء العاصمة السودانية. وأظهرت صور تمّ تداولها على مواقع التواصل، تهشّم نوافذ مبانٍ عدة في وسط الخرطوم واختراق الرصاص لجدرانها.


وقال شهود في حي مايو في جنوب الخرطوم إنهم "سمعوا دوي قصف مدفعي كثيف على مواقع قوات الدعم السريع في (منطقة) المدينة الرياضية" المجاورة.


وفي ولاية ولاية كردفان (350 كيلومتر غرب العاصمة)، تبادل الجيش وقوات الدعم السريع القصف المدفعي الأحد، بحسب ما أفاد سكان.