1907

الإصابات

36

الوفيات

1348

المتعافون

تركيا تُهدّد بمهاجمة الجيش الوطني الليبي

02 : 00

حذّرت تركيا بالأمس قوّات قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر من أنّها ستُصبح "أهدافاً مشروعة" في حال واصلت مهاجمة بعثات أنقرة و"مصالحها"، في وقت تتدخّل أنقرة منذ أشهر في ليبيا دعماً لميليشيات حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج.

وجاء في بيان لوزارة الخارجيّة التركيّة: "نُشدّد على أنّه في حال استُهدفت بعثاتنا ومصالحنا في ليبيا، ستُصبح قوّات حفتر أهدافاً مشروعة". وأضاف: "الهجمات على البعثات الديبلوماسيّة، بما فيها سفارتنا في طرابلس، ومطار معيتيقة والطائرات المدنيّة التي بصدد الإقلاع وبنى تحتيّة مدنيّة أخرى، والهجمات التي تؤدّي إلى قتل مدنيين أو إصابتهم، تُمثّل جريمة حرب".

وجدّدت الوزارة دعمها لحكومة الوفاق الوطني، معتبرةً أنّه توجد "مسؤوليّة جماعيّة" على عاتق المجتمع الدولي لوقف "الانقلابي حفتر". علماً أن أنقرة تستقدم آلاف العناصر من المرتزقة السوريين الجهاديين للقتال في ليبيا.

في الغضون، قُتِلَ 4 مدنيين وأصيب 16 آخرون السبت عند سقوط عشرات القذائف على أحياء عدّة في العاصمة الليبيّة طرابلس ومطار معيتيقة الدولي، وحمّلت بالأمس حكومة الوفاق الوطني مسؤوليّة الهجمات لقوّات حفتر.

وإلى جانب الأحياء السكنيّة، تضرّر أيضاً مطار معيتيقة الدولي بشدّة نتيجة الهجمات التي استمرّت حتّى صباح الأحد. وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور تُظهر حصول أضرار كبيرة في طائرتَيْن مدنيّتَيْن وفي مبانٍ ومدرج ومستودع نفطي وخزانات وقود داخل المطار.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.