الإسبان باشروا التدريبات بمجموعات من 10 لاعبين

أندية الدوري الإنكليزي توافق على التمارين الجماعية للفرق

12 : 50

لاعبو برشلونة في أول يوم من التمرين الجماعي (أ ف ب)
وافقت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم على خطوة مهمة نحو استئناف الموسم الذي توقف منذ آذار الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا، بعد السماح بالتمارين الجماعية ضمن مجموعات صغيرة اعتباراً من اليوم.



صوتت الأندية بالإجماع على القرار في اجتماع "مشروع الاستئناف" الذي عُقِدَ امس، مع التشديد على أن يتقيّد اللاعبون بقواعد التباعد الاجتماعي مع منع الاحتكاكات في التمارين.

وأرسلت بروتوكولات التمارين الاسبوع الماضي الى اللاعبين والمدربين وتضمنت تعقيم أعلام ركن الملعب، الكرات، خشبات المرمى، الأدوات المخصصة للتمارين وحتى أسطح ملاعب التمارين بعد كل حصة تدريبية.

وأفادت رابطة الدوري الممتاز بأنه تم الاتفاق على المرحلة الأولى "بالتشاور مع اللاعبين والمدربين وأطباء الأندية والخبراء المستقلين والحكومة"، مضيفة: "إن البروتوكولات الطبية الصارمة على أعلى مستوى ستضمن عودة الجميع الى التدريب في بيئة أكثر أماناً".

وشددت في البيان على أن "صحة وسلامة جميع المشاركين هي أولوية الدوري الممتاز، والعودة الآمنة للتمارين هي عملية تدريجية. ستستمر المشاورات الكاملة الآن مع اللاعبين والمدربين والأندية ورابطتي اللاعبين والمدربين، حيث يتم تطوير بروتوكولات مخصصة لتمارين الاحتكاك الكامل" بين اللاعبين.

وتشمل إجراءات المراقبة المخصصة للتمارين المزيد من الإجراءات مثل اخضاع اللاعبين لفحص "كوفيد - 19" مرتين أسبوعياً، وأن يقوموا بفحص درجة الحرارة قبل كل حصة تمرينية. وتتضمن الاجراءات الأخرى في المرحلة الأولى منع اللاعبين من التنقل مع أي شخص من والى التمارين، كما يُحظر استخدام وسائل النقل العام ومركبات الفريق.

ولم تتطرق رابطة الدوري الممتاز لموعد الاستئناف، لكن "خريطة الطريق" التي وضعتها الحكومة قبل أيام ستفسح بالمجال أمام المنافسات الرياضية بالعودة من دون جمهور بدءاً من الأول من حزيران المقبل، مع توجّه لعودة عجلة "بريميرليغ" الى الدوران بدءاً من منتصف حزيران.

وأعرب وزير الدولة لشؤون العالم الرقمي والثقافة والإعلام والرياضة أوليفر دودن عن أمله باستئناف الدوري في منتصف حزيران المقبل، على رغم المخاوف التي أبداها اللاعبون والمدربون حيال الحاجة لفترة أطول من التدريبات قبل العودة الى المباريات.

وشدد دودن على أن السلامة العامة تبقى الأولوية، إلا أنه يأمل في عودة النشاط بعد قرابة الشهر، وقال: "أجريت محادثات بناءة جداً مع الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، رابطة الدوري الممتاز والرابطة التي تشرف على الدرجات الأدنى، مضيفاً: "نعمل بجهد معهم من أجل العودة في منتصف حزيران، لكن الاختبار الأهم هو السلامة العامة".

وأعطت عودة الدوري الألماني نهاية الاسبوع الماضي أملاً بإمكانية سير الدوري الإنكليزي على الخطى ذاتها، لكن بعض لاعبي الدوري الممتاز ما زالوا قلقين بشأن العودة، في وقت ما زال "كوفيد - 19" يحصد الضحايا بالمئات يومياً في البلاد التي تعتبر من الأكثر تضرراً في العالم من هذه الجائحة.



اسبانيا

باشرت أندية الدوري الاسباني لكرة القدم امس التدريبات بمجموعات من 10 لاعبين، وفقاً للبروتوكول الذي وضعته رابطة الدوري مع السلطات الصحية في البلاد، في خطوة إضافية نحو استئناف الدوري المعلق بسبب فيروس كورونا الشهر المقبل.

ونشر نادي برشلونة متصدر الدوري صوراً عبر حسابه على تويتر تظهر مشاركة عدد من لاعبيه في التمارين الجماعية، أمثال جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكتس، فيما تدرب لاعبو الغريم ريال مدريد في مقر النادي في ضواحي العاصمة الاسبانية تمهيداً للعودة الى تمارين الفرق.

ويسمح البروتوكول الذي وضعته الحكومة بتوسيع التمارين الجماعية تدريجياً لجميع الأندية، بما فيها تلك الواقعة في مناطق ستبقى فيها اجراءات تخفيف القيود المفروضة أكثر صرامة من غيرها.

ويتيح ذلك للاندية الثلاثة الكبرى ريال، برشلونة وأتلتيكو بإقامة التدريبات بمجموعات من 10 أشخاص على رغم أن العاصمة الاسبانية واقليم كاتالونيا لا يزالان في "المرحلة صفر" من خطة تخفيف القيود كونهما المنطقتين الاكثر تضرراً في البلاد.



لاعبون من ريال مدريد خلال التمارين أمس



على صعيد آخر، يبدو أن عشاق كرة القدم الإسبانية استسلموا لفكرة متابعة منافسات "الليغا" عبر شاشات التلفزيون بسبب كورونا، بعدما بات الاستئناف المحتمل أكيداً خلف ابواب موصدة من أجل "إنقاذ الموسم"، لكن معظمهم يعيش هذا الاستئناف التلفزيوني بحسرة.

بعد شهرين من التوقف الموقت للدوري الإسباني وتحديداً منذ 12 آذار الماضي، عاد لاعبو كرة القدم الإسبان إلى التدريبات الفردية مطلع أيار الحالي، وفتحوا الباب أمام العودة إلى الملاعب، والتي ستكون خلف أبواب مغلقة وسط استياء كبير للمشجعين.

وكان رئيس رابطة الدوري الإسباني "الليغا" خافيير تيباس أعلن في العاشر من أيار الجاري أنه "يرغب في استئناف الموسم في 12 حزيران"، قبل أن يوضح ان المســابقات ستستأنف "عندما تقول ذلك وزارة الصحة". وأضاف: "نحن نعمل لكي يتم استئناف الدوري الإسباني في 11 أو 12 حزيران، لكننا نعمل كي نكون مستعدين بغض النظر عن التاريخ. السلطات الصحية هي التي ستقول متى نبدأ".

وتابع: "الموعد المثالي هو التاريخ الذي ستحدده السلطات الصحية. أنا أود أن يحدث في أسرع وقت ممكن، ولكن الحقيقة هي أنه ليس لدينا موعد مثالي. علينا أن ننتظر الضوء الأخضر من السلطات الصحية".

وفي بلد تحظى فيه كرة القدم بشعبية كبيرة، فإن المشجعين ينتظرون بفارغ الصبر عودة عجلة الدوري إلى الدوران. ويقول المعلق في قناة "موفيستار بلوس" أدولفو بابريرو انه بعد شهرين من مشاهدة مباريات معــادة على شاشة التلفزيون، يحتاج النــاس الآن إلى جرعـة كرة القدم الخاصة بهم".

وأضاف: "الرغبة في الذهاب إلى الملعب حقيقية، لكن اليوم، أهم شيء بالنسبة الى الكثيرين هو مشاهدة كرة القدم. رؤية 22 شخصاً وكرة قدم وعشب أخضر. والباقي سنرى في وقت لاحق. ما يريده الناس الآن هو رؤية كرة القدم كيفما كانت".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.