1242

الإصابات

27

الوفيات

719

المتعافون

بين الأمس واليوم

نيللي نصّار حاملة الألقاب الكثيرة

02 : 00

تُعتبر نيللي نصّار بستاني واحدة من الوجوه المعروفة والمحبّبة في كرة السلة اللبنانية. مارسَتْ في بدايتها رياضة الباليه، قبل أن تتعرّف الى المدرّبة شاديا شحاده التي شجّعتها على ممارسة كرة السلة مع فريق الفئات العمرية لنادي أبناء نبتون، وسرعان ما تعلقت باللعبة وقدّمت مستوىً جيداً تحت رعاية شحاده التي كانت تشجّعها دوماً وتمدّها بالمعنويات، حتى انها وضعتها كلاعبة احتياطية للفريق الاول ولم تكن تتعدّى الـ 12 عاماً، فخاضت أولى مبارياتها في مواجهة أنترانيك الذي كان يضمّ أفضل اللاعبات المحليات. بعدها انتقلت الى فريق الحكمة بقيادة المدرّب فؤاد أبو شقرا، ومنه الى أنترانيك تحت إشراف المدرّب رزق الله زلعوم.

أحرزت نصّار مع الفريق الأرمني ألقاباً عدّة، أبرزها بطولة لبنان ومسابقة الكأس، لتعود بعدها الى الحكمة مع كوكبة من اللاعبات المميّزات بقيادة المدرّب إيلي صفير، فحازت معه على القاب بطولة لبنان وكأسه وبطولة الأندية العربية للسيدات. ثمّ لعبت للنادي الرياضي وفازت معه بألقاب إضافية في الدوري والكأس، لتدافع بعدها عن ألوان العديد من الأندية في الدرجة الأولى كالتضامن الزوق والبرج عينطوره وهوبس...

لعبت مع المنتخب الوطني سنوات طويلة، حيث أحرزت ذهبية البطولة العربية في الجزائر، وبرونزية دورة الألعاب العربية في بيروت، كما شاركت مع منتخب الجامعات في بطولة العالم في تركيا، ثمّ عُيّنت مساعدة مدرب منتخب لبنان للسيّدات ديكران غيوقجيان.

درّبت نصار فريق جامعة الروح القدس - الكسليك للسيّدات لمدة عشر سنوات وحقّق تحت إشرافها رقماً قياسياً، حيث أحرز تسعة ألقاب متتالية خلال مسيرته معها. حالياً تدرّب جامعة "LAU" - جبيل، وفريق إينرجي زوق مكايل الذي تمكنت من الصعود به كمدرّبة ولاعبة الى مصاف أندية الدرجة الاولى.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.