"جيمس ويب" يرصد "مجرّات شجرة الميلاد"

02 : 00

إلتقط التلسكوب الفضائي «جيمس ويب» التابع لوكالة «ناسا» منظراً مذهلاً لما يُطلق عليه علماء الفلك اسم «مجرّات شجرة عيد الميلاد»، وهي كناية عن مجموعة ملوّنة من النجوم الوامضة بـ14 ضوءاً مختلفاً. وهذه الأضواء المكتَشفة حديثاً هي في الواقع ما يُعرف بـ»الأجسام العابرة»، وهي ظواهر تضيء بشكل كبير ثم تتلاشى، ولهذا فهي تتلألأ.

كذلك، تقع الأضواء المكتَشفة داخل مجموعة مجرّات تبعد 4.3 مليارات سنة ضوئية عن الأرض وتُعرف رسمياً باسم MACS041. والمُثير في هذا الاكتشاف هو أنّ اثنتين من هذه النجوم هما في آخر مرحلة من عمرهما، كما سيمكّن الباحثين من حساب انبعاث الضوء وتغيّره مع مرور الوقت. وقال هاوجينج يان، الأستاذ المساعد في قسم الفيزياء وعلم الفلك بـ»جامعة ميسوري»: «نُطلق على MACS0416 اسم «مجرّات شجرة الميلاد»، لأنها ملوّنة للغاية وبداخلها أضواء خافتة رائعة».