المستشار الألماني يعلن رفضه وقفاً "فورياً" لإطلاق النار في غزة

19 : 59

أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس الأحد رفضه وقفاً "فورياً" لإطلاق النار في قطاع غزة، في وقت تتكرر الدعوات في هذا المعنى في أنحاء العالم مع استمرار القصف الإسرائيلي الكثيف للقطاع.


وقال شولتس خلال نقاش نظمته صحيفة إقليمية ألمانية: "أقر بأنني لا أعتقد أن الدعوات إلى وقف فوري لإطلاق النار أو إلى هدنة طويلة (...) في محلها، لأن ذلك يعني في نهاية المطاف أن إسرائيل ستدع لحماس إمكان امتلاك صواريخ جديدة".


في المقابل، دعا إلى إرساء "هدنات إنسانية".


وبعد خمسة أسابيع من اندلاع الحرب التي أشعلها هجوم غير مسبوق لحركة حماس داخل إسرائيل في السابع من تشرين الأول، تتنامى الدعوات إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة الذي تقصفه الدولة العبرية.


وعبر موقفه الرافض، يقف المستشار الألماني على الضفة الأخرى في وجه العديد من الدول العربية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي سيستقبله الأسبوع المقبل في برلين.


واعتبر أردوغان الأحد أن التزام "وقف لإطلاق النار هو أمر حيوي بالنسبة إلينا"، مطالباً "الغرب" بالضغط على إسرائيل في هذا الاتجاه.