2011

الإصابات

36

الوفيات

1348

المتعافون

إيلين غراي

The Ickabog... أول قصة أطفال لجي كي رولينغ بعد هاري بوتر

5 حزيران 2020

02 : 00

كان نشر أي قصة جديدة للكاتبة جي كي رولينغ يترافق في معظم الأوقات مع توافد الأهالي والأولاد بأثوابهم الطويلة أو أطفال يريدون أن يصبحوا سَحَرة. كانوا ينتظرون خارج المكتبات لشراء النسخ الأولى من أكوام الكتب مع اقتراب منتصف الليل.

لكن لن يتكرر هذا المشهد مع كتاب The Ickabog، أو لن يحصل ذلك قبل أواخر الخريف المقبل على الأقل. بدأت كاتبة سلسلة Harry Potter الشهيرة تنشر هذه القصة مجاناً على الإنترنت يوم الثلاثاء للترفيه عن الأولاد خلال فترة الحجر المنزلي. هي تخطط لمتابعة نشر "فصل واحد (أو فصلَين أو ثلاثة فصول) من الإثنين إلى الجمعة، حتى 10 تموز.

كتبت رولينغ على موقعها الإلكتروني jkrowling.com: "أظن أن The Ickabog مناسب للصدور على دفعات لأنه كُتِب على شكل كتاب يُقرَأ بصوت مرتفع (فعلتُ ذلك بطريقة لاوعية لأنني أقرأ القصة لأولادي بهذه الطريقة)، لكنه مناسب أيضاً للأولاد بين عمر السابعة والتاسعة كي يقرأوه بأنفسهم".

بدءاً من صباح الخميس الماضي، طُرِحت ثمانية فصول من الكتاب على موقع theickabog.com، حيث يُطلَب من القراء الصغار أيضاً أن يشاركوا في رسم أحداث القصة لاستعمالها في النسخ المرتقبة في تشرين الثاني المقبل. تعهدت رولينغ بتقديم عائدات حقوق المؤلف لمساعدة الجماعات "الأكثر تأثراً بالوباء".

حتى الآن، نعرف أن الكتاب الجديد يشمل شخصية ملك مدلل وغير لامع اسمه "فريد الشجاع" (هو أضاف صفة "الشجاع" على اسمه). يحكم هذا الملك مملكة "كورنوكوبيا" المزدهرة. تضمّ القصة أيضاً أسطورة الوحش "إيكابوغ" الذي يَرِد اسمه في قصص متنوعة تتناقلها الأجيال عن سكان الأهوار الأقل ازدهاراً بكثير والمقيمين على أطراف "كورنوكوبيا".





من أين جاءت فكرة الكتاب؟ تجيب رولينغ: "خطرت لي فكرة The Ickabog حين كنتُ لا أزال أكتب Harry Potter". كانت تخطط لنشر الكتاب بعد آخر جزء من سلسلة "هاري بوتر"، لكنها قررت لاحقاً أن تأخذ استراحة من كتب الأطفال. (نشرت رواية The Casual Vacancy (الشواغر العادية) وكانت تكتب سلسلة من قصص المحققين تحت الاسم المستعار روبرت غالبريث). لهذا السبب، وضعت نص The Ickabog جانباً. وحين خطرت على بالها حديثاً فكرة طرحه على الإنترنت، شعر ولداها (أصبحا في سن المراهقة اليوم) بحماسة كبيرة كما تقول.

كيف يشارك الأولاد في هذا المشروع؟ يستطيع أهالي الرسامين الصغار بين عمر السابعة والثانية عشرة، أو الأوصياء عليهم، أن يُشرِكوهم في المسابقة التي تنظّمها دار نشر الكتاب، ثم تصبح تلك الرسومات مرشّحة لإدراجها في النسخ الصادرة في كل بلد. يمكن إيجاد التفاصيل على موقع theickabog.com/competition.

تستطيع رولينغ أن تشاهد رسومات الصغار (أو حتى أهاليهم) عبر تويتر. لن تكون الكاتبة مسؤولة عن إصدار الأحكام النهائية، لكنها دعت الأهالي إلى نشر رسومات أولادهم على هاشتاغ #TheIckabog. بدأت رولينغ منذ الآن تشارك جزءاً منها وتُعَلّق عليها، بما في ذلك رسومات أولاد أصغر أو أكبر من أن يشاركوا في المسابقة.

لكن ما معنى هذه المبادرة بالنسبة إلى باعة الكتب؟ يقول ريتشارد دي وينجارت، مالك مكتبة Head House Books في فيلادلفيا: "هذا المشروع لا ينفعني بشيء، لكن لا بأس بذلك... أحب المشاعر الجميلة الكامنة وراء هذه المبادرة. كما أنني أحب تأثير رولينغ على أجيال مختلفة من القراء عن طريق سلسلة Harry Potter. هي الكاتبة المعاصرة الوحيدة التي تبدو عميقة وعابرة للأجيال".

لا يحبذ دي وينجارت شخصياً مفهوم تجزئة الكتب: "من الناحية الإيجابية، تسهم هذه المقاربة في ترسيخ مبدأ تأخير المكافأة لدى القراء، لكني لا أحب القراءة بهذه الطريقة. هذا رأيي الشخصي. أنا أقرأ بِنَهَم... كنت أفكر بانتظار صدور الأجزاء كلها. لا أحب أن يفرض عليّ أحد إيقاع القراءة".

انتقلت أعمال دي وينجارت إلى شبكة الإنترنت خلال فترة الإقفال التام: "إنها تجربة مختلفة جداً، لكنّ دعم سكان فيلادلفيا كان مؤثراً للغاية". هو يتطلع إلى نشر The Ickabog في تشرين الثاني المقبل.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.