جوفنتوس - إنتر الأبرز في إيطاليا

سيتي - ليفربول في قمّة إنكلترا أرسنال يتربّص وتوتنهام للتعويض

02 : 00

من إحدى مواجهات سيتي وليفربول السابقة
تتجه الأنظار اليوم إلى ملعب «الإتحاد» في مدينة مانشستر، حيث تقام قمة وافتتاح المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم، بين حامل اللقب والمتصدر سيتي وضيفه ومطارده المباشر ليفربول في أولى المباريات عقب النافذة الدولية.

تفصل نقطة واحدة بين الفريقين اللذين يدركان جيداً أهمية النقاط الثلاث من البقاء في الريادة، في ظلّ المطاردة القوية من أرسنال وصيف بطل الموسم الماضي وشريك ليفربول في المركز الثاني، والذي يخوض اختباراً سهلاً نسبياً اليوم امام مضيفه برنتفورد الحادي عشر، وبالتالي سيتحيَّن الفرصة للانقضاض على الصدارة.

وكان ليفربول هو الفريق الوحيد الذي يتحدّى مانشستر سيتي باستمرار على اللقب في السنوات الأخيرة، تحت قيادة مدربه الالماني يورغن كلوب.

خاض الفريقان معارك ملحمية في موسمي 2018-2019 و2021-2022، عندما تفوّق سيتي على منافسيه بنقطة واحدة فقط في كلتا المناسبتين، بينما انتزع الـ»ريدز» لقب الدوري الأوّل له منذ 30 عاماً في العام 2020.

يدخل ليفربول المباراة بمعنويات عالية بعد تحقيقه العلامة الكاملة في تسع مباريات على ارضه هذا الموسم في مختلف المسابقات، لكنه اكتفى بانتصارين خارج «أنفيلد»، وبالتالي لن تكون مهمته سهلة أمام حامل اللقب الذي فاز في 23 مباراة متتالية على أرضه في جميع المسابقات منذ كانون الأول الماضي.

من جهته، يسعى توتنهام الى وقف نزيف النقاط في المرحلتين الاخيرتين كلفه التنازل عن الصدارة والتراجع الى المركز الرابع، عندما يستضيف أستون فيلا المتألق وصاحب المركز الخامس غداً.

وتبرز السبت ايضاً قمة نيوكاسل وضيفه تشلسي في مواجهة سيحاول خلالها الفريق اللندني الاستفادة من انشغال صاحب الارض بمباراته الحاسمة الثلاثاء المقبل امام مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال اوروبا.

ويبدأ إيفرتون مشواره لتعويض عقوبة النقاط العشر التي حسمت من رصيده بسبب مخالفته القواعد المالية لرابطة الدوري، بمواجهة ساخنة أمام ضيفه مانشستر يونايتد السادس.

إسبانيا

يستهل برشلونة حامل اللقب حقبة ما بعد إصابة لاعب وسطه غافي الغائب عن الملاعب حتى نهاية الموسم جراء تعرّضه لقطع في الرباط الصليبي، بحلوله ضيفاً على رايو فاليكانو اليوم ضمن منافسات المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني.

ويخوض برشلونة، صاحب المركز الثالث برصيد 30 نقطة، متأخراً بفارق 4 نقاط عن جيرونا المتصدر ونقطتين عن غريمه التاريخي ريال مدريد، سلسلة من مباريات حاسمة، حيث سيواجه بورتو البرتغالي الثلاثاء سعياً للتأهل إلى ثمن النهائي دوري الأبطال، قبل أن يستقبل أتلتيكو مدريد ثم جيرونا في مواجهتين محليتين مهمتين.

ويستقبل جيرونا ضيفه أتلتيك بلباو الإثنين في ختام المرحلة، في سعيه للاحتفاظ على الأقل بفارق النقطتين عن وصيفه ريال مدريد الذي يخوض رحلة سهلة على الورق أمام قادش صاحب المركز السادس عشر غداً.

ويتطلع جيرونا وأتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع (28 نقطة) الذي يستقبل ريال مايوركا اليوم، مع صفوف شبه مكتملة الاستفادة من مشكلات برشلونة وريال مدريد لزيادة الضغوطات والابتعاد أكثر في الترتيب.

إيطاليا

يلتقي جوفنتوس مع غريمه التقليدي إنتر ميلان غداً في قمة بين أفضل فريقين في الدوري الإيطالي هذا الموسم، على ملعب «أليانز ستاديوم» في تورينو في المرحلة الثالثة عشرة.

فرض جوفنتوس وإنتر نفسيهما أفضل فريقين في «سيري أ» حتى الآن، في ظل ابتعاد نابولي حامل اللقب عن مستواه والنتائج المتذبذبة لميلان بطل الموسم قبل الماضي، فتلخّصت المنافسة على اللقب بين القطب الثاني لمدينة ميلانو وعملاق الكرة الإيطالية فريق «السيدة العجوز».

يتصدر إنتر الترتيب برصيد 31 نقطة من 10 انتصارات وتعادل وخسارة، بفارق نقطتين أمام جوفنتوس الذي مُني بدوره بخسارة واحدة لكنه سقط في فخ التعادل مرّتين مقابل تسعة انتصارات.

وستكون مباراة اليوم الـ250 بين الفريقين في مختلف المسابقات، وستشعل المنافسة بينهما على اللقب.

سجّل لاعبو انتر 29 هدفاً حتى الآن في الدوري، من بينها 12 لقائده المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز الذي كان نجاح شراكته مع الوافد الجديد الفرنسي ماركوس تورام (4 أهداف) أحد أسباب هذه البداية القريبة من المثالية لهذا الموسم، من دون نسيان صانع الالعاب التركي هاكان تشالهان أوغلو (5 أهداف).

على العكس من ذلك، سجّل جوفنتوس 19 هدفاً فقط، ويحتل المركز السابع في ترتيب أفضل خطوط الهجوم في إيطاليا، بسبب صيام نجميه فيديريكو كييزا والصربي دوشان فلاهوفيتش عن التسجيل منذ نهاية أيلول الماضي حيث توقف عداد الاهداف عند أربعة.

وعوَّض جوفنتوس غياب الفاعلية لمهاجميه بفضل المساهمة الهجومية للمدافعين (خمسة أهداف).

ويمكن لفريق «السيدة العجوز» أيضاً الاعتماد على خبرة مدربه ماسيميليانو أليغري الفائز بستة ألقاب في بطولة إيطاليا، بينما يحمل إنزاغي ثلاثة كؤوس إيطالية بينها اللقبان الأخيران.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم ساليرنيتانا مع لازيو، وأتالانتا مع نابولي، وميلان مع فيورنتينا، فيما يلتقي غداً كالياري مع مونزا، إمبولي مع ساسوولو، فروزينوني مع جنوى، وروما مع أودينيزي.

وتختتم المرحلة الإثنين بمباراتي فيرونا مع ليتشي وبولونيا مع تورينو.