تركيا تعد السويد بالمصادقة على عضويتها للاطلسي "خلال اسابيع"

12 : 30

 اعلن وزير الخارجية السويدي توبياس بيلستروم اليوم الأربعاء انه تلقى ضمانات من نظيره التركي هاكان فيدان بأن بلاده ستصادق على عضوية السويد في حلف شمال الأطلسي "خلال أسابيع".



وبروتوكول انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي معلق منذ ايار 2022، وهو يتطلب إجماع أعضاء الحلف الـ31.



وتركيا والمجر آخر عضوين يعرقلان انضمامها، بعد أن تمت المصادقة في آذار على انضمام فنلندا.



ورغم كشف توبياس بيلستروم المهلة الزمنية التي أعلنها نظيره التركي، إلا أنه أبدى حذراً في هذا الخصوص.



وأضاف خلال لقاء مع الصحافة قبل اجتماع وزاري في بروكسل "بالطبع لا نعتبر أي شيء مسلما به".



وأوضح أيضاً أنه التقى نظيره المجري بيتر زيجارتو الذي أكد من جانبه أن المجر "لن تكون الدولة الأخيرة" التي تصادق على الانضمام.



بدأ البرلمان التركي دراسة بروتوكول انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي منتصف تشرين الثاني.



وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان رفع معارضته في تموز، مشيراً إلى أن القرار النهائي يعود للبرلمان التركي، وذلك بعدما مارس ضغوطاً لأشهر على المسؤولين السويديين مندداً بتساهلهم تجاه بعض اللاجئين الأتراك والأكراد المتهمين بـ"الارهاب" من قبل أنقرة.



من جانبها أعربت وزيرة الخارجية الفنلندية إيلينا فالتونين عن "خيبتها" امس الثلثاء، مؤكدة أن الدول الحليفة كانت تأمل في أن يتم الانضمام خلال اجتماع الناتو.



وقالت إنها تأمل أن تتم عملية الانضمام "قبل عيد الميلاد".