خلف: لنحضر إلى المجلس النيابي وننتخب رئيساً

15 : 14

قال النائب ملحم خلف في تصريح من المجلس النيابي: "بعد مرور 316 يوماً على وجودي داخل المجلس النيابي، لا حاجة لتكرار توصيف ما يتخبّط به أهلنا من مآسٍ ومعاناة نتيجة تلاشي مُؤسّسات الدولة ولا حاجة إلى التذكير بالقلق الذي نعيشه على مستقبل عنوانه الحاضر "جمهوريّة الفراغ" ولا حاجة لتكرار الاخطار التي قد تطال جوهر الوطن، عنيت الاخطار التي تحدق بالصّيغة اللبنانية والعيش معاً المكرّس في مقدمة الدستور".


أضاف: "الكل هنا على دراية ومعرفة بكل هذا، الا أنّ الامر غير الواضح هو الإحساس بالعجز عن تأدية دورنا كنواب نمثل الأمة جمعاء، وقد يكون السبب في ما وقعت فيه القوى التقليديّة التي اعتمدت اختزال النّوّاب وإرادتهم وأعاقت إعادة تكوين وانتظام الحياة العامة في الوطن".


وتابع: "إنّها مسؤوليّةٌ مضاعفةٌ تقعُ علينا كنواب، إذ لا يعقل أن نقبل أو أن نبقى مكبلين بهذا العجز القاتل عن إنقاذ الدولة وإنقاذ الجمهورية".


وختم خلف: "أمام هذه المخاطر المتربّصة بنا جميعاً، لنعد إلى أنفسنا ولنتحرر من هذا العجز الذي أطبق علينا وجعل منا قوى متناحرة غير قابلة للارتقاء إلى المصلحة العليا ولنواجه هذا الفشل بترميم الشرعية الوطنية السبيل الوحيد لاسترداد السلطة الوطنية المترنحة منذ ما يزيد عن سنة ونيّف ونحضر إلى المجلس النيابي وننتخب رئيساً للبلاد تفرضه علينا أحكام الموادّ 74 75 49 من الدستور، فلا شيء يعلو على المبدأ الدستوري الأوّل وهو استمراريّة السّلطة. حذار السُّقوط في الدولة الفاشلة التي قد نحمل جميعا وزرها".