2082

الإصابات

36

الوفيات

1348

المتعافون

روي أبو زيد

داليدا خليل: ننتظر فسحة أمل في ظلّ السواد الذي نعيشه

30 حزيران 2020

02 : 00

"رغم كل الظروف الصعبة اللي عم نعيشها بعدني عم جرب إبتسم وإقنع حالي إنو الوضع رح يتحسن وكلني أمل ببلدي الحبيب لبنان... بلد الحرية والكرامة والعيش المشترك، مين متلي؟؟".

هذا ما أكدته الممثلة اللبنانية داليدا خليل في تعليق لها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرت صوراً تظهر فيها بمنتهى الفرح والإيجابية وهي تتمتّع بطبيعة لبنان الخلّابة. وأشارت خليل في حديث لـ"نداء الوطن" الى أنّ "ما قلته على "السوشيل ميديا" يعبّر عن كلّ ما يخالج قلبي من مشاعر وأحاسيس خصوصاً في ظلّ الالم الذي يعيشه اللبنانيون وخوفهم من المجهول".

وأضافت: "الناس جائعة، تبكي وتتوجّع لذا هي مدعوّة لإيجاد فسحة أملها في وطنها المستنزف، خصوصاً وأنه بلد السياحة والنشاط والحرية والكرامة والحب".وإذ اعتبرت خليل أنّ "الوضع الحا لي يسوء يوماً بعد يوم"، شدّدت على أنّ "اللبنانيين ينتظرون فسحة أمل في ظلّ هذا السواد الذي نعيشه".


وأردفت أنه "يمكننا أن ننشر الأمل من خلال الطبيعة الخلّابة في لبنان والمناظر الرائعة التي منّ بها الله علينا وعلى وطن الأرز".

"نحاول إيجاد البسمة في الأمور البسيطة التي تحيطنا بمعزل عن ارتفاع سعر الدولار أو المخاوف من الأوضاع الأمنية"، رأت خليل، مشدّدة على أنه "يجب علينا اللجوء الى الأمور التي تمدّنا بالطاقة الإيجابية كي نتمكّن من اجتياز هذه المرحلة الدقيقة بأقلّ أضرار ممكنة".

خليل التي نشرت صورة لسيدة بشوات، كانت قد شاركت في تظاهرات ثورة 17 تشرين. كما دعت كل اللبنانيين من دون استثناء الى "المشاركة في التظاهرات"، معلنةً أنّه "يداً بيد يمكن للجميع مواجهة الفساد والانتصار عليه".




وكانت قد شددت على "السوشيل ميديا" أنّ "البلد ع كف عفريت"، مضيفةً أنّ "صورة القلق باتت انعكاساً ليومياتنا في لبنان".

وتوجّهت خليل الى السياسيين بالقول: "تبقى لقمة الفقير أهم من كل المناصب، هناك بعض الناس يموتون من الجوع وآخرون ينامون من دون مأوى أو طعام".

وأضافت أنّ " لبنان في القلب بكل ثورته الحضارية والانسانية رفضاً للفساد والفقر والاهمال، وسنحارب دوماً معاً من أجل الحق"، مردفة أنّ "الجيش ضمانة الوطن والشعب... من أجل وطنٍ أفضل بلا فساد وغدٍ مجهول".


وكانت خليل أكدت لنا أنّ "وسائل التواصل الاجتماعي تضعك تحت الأضواء دوماً، لذا عليك أن تكون ذكياً في التعاطي مع الناس على "تويتر" و"فايسبوك" والمواقع الأخرى".

وأضافت: "أنا شخصيّاً أعتمد على شركة تساعدني في إدارة منابر "السوشيل ميديا" مع بعض الأصدقاء، إذ لا يسعني بصراحة القيام بذلك بنفسي. في المقابل يجب إعطاء كلّ منبر حقّه، فـ"إنستغرام" يبرز جمال الفنانة ويسلط الضوء على إطلالاتها، أما "تويتر" فيسمح بالتعبير عمّا نفكّر فيه بحريةٍ مطلقة، بغض النظر عن التعليقات الإيجابية والسلبية على ما نقول".





يشار الى أنّ خليل كانت قد أطلت خلال الموسم الرمضاني الفائت في مسلسل "سر"، حيث تشاركت البطولة مع الفنّان السوري القدير بسّام كوسا ونخبة من نجوم الدراما اللبنانية منهم باسم مغنية، وسام حنّا، فادي إبراهيم، ناتاشا شوفاني وجوي هاني، والفنانة السورية رواد عليو. وتدور أحداث "سرّ" في قالب بوليسي ورومانسي، تتشابك عبره الشخصيات في مسار من الألغاز والتشويق والغموض. وحقق العمل نجاحاً كبيراً ونسبة مشاهدة عالية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.