Forbes تُلغي تكريم النساء بسبب ناشطة فلسطينية

02 : 00

ألغت مجلة «فوربس» بنسختها الفرنسية حفلة كانت تنوي إقامتها نهاية آذار في باريس تكريماً لأربعين امرأة، من بينهن الناشطة الفلسطينية الحائزة الجنسية الفرنسية ريما حسن. وقالت ناطقة باسم النسخة الفرنسية من المجلة الأميركية إنّ «الظروف لم تعد مواتية لإقامة الأمسية كما هو مخطّط لها في فندق «ريتز» في العاصمة الفرنسية».

ومع اقتراب الاحتفال، انتقدت شخصيّات يهودية اختيار حسن بسبب تصريحاتها حول الحرب بين إسرائيل وحماس، بينهم المذيع التلفزيوني الفرنسي الشهير أرتور الذي اتّهمها بـ «تمجيد إرهاب حماس». من جانبه، قال رئيس المجلس التمثيلي للمؤسّسات اليهودية في فرنسا يوناتان عرفي إنّ «ريما حسن تتبع أجندة أصوليي حماس وتبرّر انتهاكات السابع من تشرين الأول».

وكانت ريما حسن التي نشأت في مخيّم للاجئين الفلسطينيين في سوريا وأسّست «مرصد مخيّمات اللجوء» عام 2019، اختيرت عام 2023 من بين «40 امرأة مميّزة طبعن العام». وكانت المحامية البالغة 31 عاماً قد أجرت مقابلة أثارت جدلاً في تشرين الثاني، أيّدت فيها الرأي القائل إن «حماس تقوم بعمل مشروع». وبعد تعرّضها لانتقادات بسبب هذا الموقف، أشارت حسن إلى أنها قالت أيضاً إن الحركة الإسلامية الفلسطينية «مجموعة إرهابية».