تشارلز الثالث في ظهوره الثاني بعد "التشخيص"

02 : 00

حضر الملك تشارلز الثالث، الذي يُعالج حالياً من مرض السرطان، قداساً في كنيسة القديسة مريم المجدلية في قصر ساندرينغهام الملكي أمس.

ولوّح الملك الذي رافقته زوجته كاميلا بيده أمام الصحافيين الموجودين في المكان. ويعدّ هذا الظهور العلني، الثاني للملك منذ إعلان إصابته بالسرطان مطلع الأسبوع الماضي. وكان تشارلز قد شوهد الثلاثاء الفائت وهو يغادر مقر إقامته في كلارنس هاوس في لندن مع كاميلا، بعدما التقى نجله الأصغر الأمير هاري الذي جاء من الولايات المتحدة ليزور والده.

وقدّم الملك أيضاً شكراً لجميع من أرسلوا إليه رسائل دعم، في أول بيان يصدر عنه منذ تشخيص حالته، وقال إنّه «مثلما يعلم أي شخص مصاب بالسرطان، إن الأفكار الطيبة مثل هذه توفر أكبر قدر من الراحة والتشجيع».

يُذكر أنّ الملك سيغيب عن الحياة العامة لفترة غير محددة لكنه سيواصل القيام ببعض مهامه الإدارية.