أرمينيا توقع عقداً مع فرنسا لشراء بنادق

15 : 00

وقّعت أرمينيا عقدا لشراء بنادق قنص مع شركة "بي جي إم" الفرنسية، الجمعة، بالإضافة إلى خطاب نيات لتدريب جنود أرمن، في وقت تسعى يريفان إلى تقليل اعتمادها على موسكو.



وقال وزير الدفاع الأرميني سورين بابيكيان خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي سيباستيان لوكورنو "تبنّت أرمينيا فكرة تحديث الجيش وسنستخدم وسائلنا الخاصة ومساعدة الدول الشريكة، فالأمر يتعلق بالقدرة على استخدام كل أدوات السلام للدفاع عن حدودها".


ولم تحدَّد قيمة العقد.


كما تعهدت فرنسا تدريب خمسة جنود أرمينيين في أكاديمية سان- سير كويتكيدان العسكرية وعرضت دعمها لتدريب ضباط صف.


وأكد الوزير الفرنسي أن فرنسا سترسل مستشاراً عسكرياً متخصصاً في الدفاع الأرض-جوي لمساعدة أرمينيا على حماية نفسها "من ضربات محتملة من معتدين محتملين" ضد المدنيين.


وأضاف خلال المؤتمر الصحافي ردا على سؤال بشأن العلاقات التي تشهد فتوراً بين يريفان وموسكو حليفتها التاريخية، أن أرمينيا "تتّجه إلى الشركاء الذين يوفرون لها الأمن فعلاً".


ودخل التعاون مع فرنسا الذي يعود تاريخه إلى ما بعد حرب العام 2020 التي خسرتها أرمينيا ضد أذربيجان، "مرحلته العملية" وهو "ذات طابع منهجي وواسع النطاق"، وفق بابيكيان.


وتتخوف باريس من تصعيد عسكري جديد مع أذربيجان، العدو التاريخي ليريفان في هذه المنطقة المضطربة من القوقاز.



واستعادت أذربيجان في أيلول الماضي خلال هجوم خاطف، منطقة ناغورني قره باغ الانفصالية من أرمينيا، بعد ثلاثة عقود من الصراع.


لكن اشتباكات متفرقة ما زالت تحدث بشكل متكرّر بين الجيشين الأرميني والأذربيجاني.

MISS 3