ما هي المناطق الأكثر عرضة للصواعق القاتلة؟

01 : 59

يسطع البرق خلال العواصف الرعدية بمعدل ستين مرة في الثانية على الأقل في مكانٍ ما من العالم، حتى أنه يظهر بالقرب من القطب الشمالي أحياناً.



تقطع كل شرارة عملاقة من الكهرباء الغلاف الجوي بسرعة 200 ألف ميل في الساعة، وتكون أكثر سخونة من سطح الشمس، وتنتج الكهرباء بمعدل يفوق أجهزة شحن هواتفنا الذكية بآلاف المرات. لهذا السبب، يُعتبر البرق خطيراً.

يكون البرق السبب في قتل أو إصابة حوالى 250 ألف شخص حول العالم سنوياً، وتقع معظم هذه الحوادث في البلدان النامية، حيث يعمل عدد كبير من الناس في الخارج من دون وجود ملاجئ آمنة وبعيدة عن البرق في الجوار. في الولايات المتحدة، قُتِل حوالى 28 شخصاً بسبب الصواعق سنوياً بين العامَين 2006 و2023.

ترتكز العواصف الرعدية على خليط من العوامل، أبرزها الهواء الدافئ والرطب بالقرب من الأرض، والهواء الأكثر برودة وجفافاً في الأعلى، ووجود وسيلة لرفع الهواء الدافئ والرطب. قد يظهر البرق في أي مكان تتواجد فيه هذه العوامل.

غالباً ما تتكرر هذه الحوادث بالقرب من ساحل الخليج الأميركي، حيث يسهم نسيم البحر في إنتاج عواصف رعدية في معظم أيام الصيف. تُعتبر فلوريدا على وجه التحديد نقطة ساخنة للصواعق التي تبدأ من الغيوم وتصل إلى الأرض. في المقابل، لا تُعتبر مناطق وسط الولايات المتحدة وجنوبها معرّضة للبرق، لكنها تشهد بعض العواصف الرعدية والصواعق أكثر من شمال البلد وغربه، مع أن البرق في الغرب قد يصبح مدمّراً إذا أشعل حرائق الغابات. في غضون ذلك، تعني المياه الباردة في المحيط الهادئ تراجع العواصف الرعدية المحتملة على طول الساحل الغربي.

يستطيع خبراء الأرصاد الجوية وفِرَق إدارة الطوارئ أن يستعملوا البيانات والتحليلات الجديدة لفهم طريقة تأثير البرق على المناطق التي ينشطون فيها، ما قد يسمح لهم بتحسين توقعاتهم بشأن المخاطر المطروحة وتحضير الناس لأي عواصف رعدية خطيرة. في الوقت نفسه، بدأ المهندسون يستعملون هذه النتائج لتحسين معايير الحماية من الصواعق والحفاظ على سلامة الناس وأملاكهم.

في النهاية تبقى الصواعق غير متوقعة، لذا من الأفضل أن يلازم الناس منازلهم حين يعلو صوت الرعد.