جاد حداد

The Search... قصة حقيقية عن حادثة اختفاء غامضة

24 تموز 2020

02 : 00

أطلقت شبكة "نتفلكس" حديثاً نسخة درامية من قصة حقيقية تتمحور حول بوليت جبارة فرح، فتاة مكسيكية اختفت فجأةً من سريرها. يتألف هذا المسلسل القصير من ستة أجزاء ويحمل عنوانThe Search (البحث) وبدأ عرضه في 12 حزيران 2020. إليك كل ما يجب أن تعرفه عن هذا المسلسل الناطق باللغة الإسبانية...

القصة مستوحاة من حادثة حقيقية وقعت منذ بضعة أعوام. يُقال إن بوليت جبارة فرح التي كانت تبلغ حينها أربع سنوات "اختفت" من سريرها في العام 2010. تزعم والدتها ليزيت فرح أنها وضعت ابنتها في سريرها ليلاً وحين جاءت المربية إيريكا لإيقاظها في صباح اليوم التالي، لم تجدها في مكانها.

وفق تقارير متنوعة، لم تكتشف الشرطة أي أدلة من كاميرات المراقبة خارج المنزل للتأكد من خروج الطفلة من غرفتها، ولم تبرز أدلة أيضاً على اقتحام المنزل أو حصول صراع مع أحد.





يُقال إن الحي كله تكاتف للبحث عن الطفلة بوليت، لكن لم يتوصل أحد إلى أي دليل قاطع. ثم بدأ الكثيرون يفترضون أن الطفلة خرجت من المنزل وحدها، لكن يؤكد والداها على عجزها عن فعل ذلك بسبب إعاقتها. هذه العوامل زادت القضية تعقيداً. ثم توسّعت الشبهات حول والدة بوليت ووالدها. وبعد مرور أسبوع على حادثة الاختفاء، أُلقي القبض على والدَي الطفلة والمربية.

وبعد عمليات بحث مكثفة على مر تسعة أيام، تتحدث التقارير عن إيجاد جثة بوليت داخل بطانية تحت زاوية سريرها. قيل إنها تدحرجت خلال الليل وماتت عن طريق الخطأ. لكن لا تزال هذه القضية مثيرة للجدل حتى اليوم ويشدد مسلسل The Search على هذه الفكرة.

هذا المسلسل المكسيكي القصير هو من بطولة داريو يزبك وديانا بوفيو وريجينا بلاندون. يقتصر العمل على موسم واحد من ست حلقات، وتتراوح مدة كل حلقة بين 35 و40 دقيقة. تَصِف "نتفلكس" القصة بالعبارة التالية: "حين تختفي فتاة صغيرة من إحدى ضواحي مدينة مكسيكو، تتعطل عملية البحث بسبب الأهداف الشخصية التي يحملها بعض المتورطين في القضية. مقتبس من قصة حقيقية".


MISS 3