في عشاء جامعة سيدة اللويزة..

مكاري لأهل الإعلام: نسعى إلى تطوير النّصوص القانونيَّة لحماية حرية التعبير

23 : 03

أقامت جامعة سيّدة اللويزة – زوق مصبح، حفل العشاء السنوي، تكريماً لأهل الإعلام والصحافة، في حضور وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال المهندس زياد مكاري، المطران أنطوان نبيل العنداري رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، ألبير شمعون ممثلا وزير التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي، نقيب محرري الصحافة جوزف القصيفي، المستشار الرئاسي مدير مكتب الإعلام في القصر الجمهوري رفيق شلالا، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام المونسنيور عبدو ابو كسم، جاك كلاسي مدير عام "تيلي لوميار" ورئيس مجلس إدارة "نورسات"، العميد حسين غدّار مدير التوجيه في الجيش اللبناني، المقدّم شادي عون ممثلا العميد إيلي الديك مدير شعبة الإعلام في المديرية العامة للأمن العام، الدكتور جورج حرب المستشار الإعلامي في المديرية العامة لأمن الدولة، رئيس جامعة سيّدة اللويزة الأب بشارة الخوري، إضافة إلى وجوه إعلامية وصحافية، شخصيات روحيّة وعسكرية، أكاديمية واجتماعية، إلى جانب أسرة الجامعة.


إستُهلّ الحفلُ بالنشيد الوطني اللبناني، من ثمّ صلاة إفتتاحيَّة مع الأب شربل دكاش أمين سرّ نيابة جونية المارونية رفع الصلاة ليُبارِك الله الإِعلاميينَ والإعلاميات، "رُوّادُ الكَلِمَة والصورَة المَكتوبَة والمَقروءة والمَسموعَة".


وأشار الوزير مكاري في كلمته، إلى توقيع اتفاقات بين وزارة الاعلام والجامعات، لحضّ الطلاب على الانخراط في مؤسسات الدولة، "فنحن نؤمن بأن الدولة تتطوّر من خلال الشباب المتخرّج من أفضل الجامعات اللبنانيّة، كجامعة سيدة اللويزة".


وتابع: "على رغم كلّ ما يمرّ به لبنان، نحن شعبٌ يحبّ الحياة ولا يعرفُ الاستسلام. وهذا العشاءُ التكريمي هو لأهل الصحافة والاعلام، والصّحافة قد دفعت ثمناً باهظاً لإيصال الحقيقة".


واعتبر مكاري أنّ "الوزارة تسعى جاهدةً إلى تغيير النّصوص القانونيَّة وتطويرها، لحماية حريّة التعبير وليكون في لبنان قانون إعلام عصريّ".


وذكر بعض الإنجازات التي قامت أخيراً بها وزارة الإعلام والتي تتضمّن استخدامَ لغة الإشارة في نشرة الأخبار للتواصل بشكلٍ فعّال بين أركان المجتمع كافة.


وختم: "أشكر لجامعة سيّدة اللويزة هذا اللقاء السنوي الذي تتميّز به، بشخص رئيسها الأب بشارة الخوري، وأؤكّد أنّ وزارة الاعلام ستبقى إلى جانب الجامعات والمؤسسات التربويَّة، كما أنَّ لبنان كان وسيبقى منارة الاعلام في الشرق وفي العالم".


ومن ثم قدّم الأب الرئيس، هدية تذكاريَّة إلى المطران العنداري والوزير مكاري.


وقدّمت خريجة الجامعة جينيفر هاشم، مساحة فنية، رافقهاً عزفاً أندرو ساب.

MISS 3