"أن بي آي": سلتيكس يتقدّم مافريكس 1-0 في النهائي

02 : 00

تايتوم (بالأبيض) مُسجّلاً لسلتيكس أمام دونسيتش (أ ف ب)

أظهر بوسطن سلتيكس مجدداً أن سجله كأفضل فريق في الموسم المنتظم لم يأت من فراغ، بحسمه المواجهة الأولى من أصل سبع ممكنة في سلسلة نهائي الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلّة من دون عناء، بفوزه على ضيفه دالاس مافريكس 107-89.

وكان الفريق الأخضر الأسطوري، الباحث عن الانفراد مجدداً بالرقم القياسي لعدد ألقاب الدوري (17 حالياً مشاركة مع لايكرز) والعودة الى منصة التتويج للمرة الاولى منذ 2008، تصدر المنطقة الشرقية والترتيب العام خلال الموسم المنتظم، ثم بدأ الـ»بلاي أوف» بالفوز على ميامي هيت 4-1 ومن بعده على كليفلاند كافالييرز 4-1 أيضاً، قبل أن يكتسح إنديانا بايسرز في نهائي المنطقة 4-صفر.

وفي مواجهته الأولى في سلسلته مع مافريكس العائد الى النهائي للمرة الاولى منذ 2011 حين توّج بلقبه الأول والوحيد، كشّر سلتيكس عن أنيابه منذ الربع الأول الذي حسمه بفارق 17 نقطة 37-20، متسلحاً بعودة اللاتفي كريستابس بورزينغيس من إصابة أبعدته 10 مباريات ومساهمته الفعالة ضد فريقه السابق بتسجيله 11 نقطة مع ثلاث متابعات في الربع الأول.

وأنهى بورزينغيس، الذي دافع عن ألوان مافريكس من 2019 حتى 2021 قبل الانضمام الى واشنطن ويزاردز ومن ثم سلتيكس هذا الموسم، اللقاء بعشرين نقطة مع 6 متابعات في 21 دقيقة، فيما ساهم جايلن براون بـ22 نقطة مع 6 متابعات، جايسن تايتوم بـ16 نقطة مع 11 متابعة و5 تمريرات حاسمة، وديريك وايت بـ15 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة.

ويمني سلتيكس النفس ألا يتكرر سيناريو العام 2022 حين فاز بالمباراة الأولى من سلسلة النهائي أمام غولدن ستايت ووريورز، قبل أن يخسرها 2-4.

ولم يمنح سلتيكس السلوفيني لوكا دونسيتش (30 نقطة و10 متابعات) وكايري إرفينغ (12 نقطة) ورفاقهما أي أمل بإمكانية العودة من ملعب «تي دي غاردن» بالفوز، بعدما وسع الفارق حتى 29 نقطة في الشوط الأول. 

MISS 3