وفد "فتح" يبحث في القاهرة الجهود من أجل وقف النار

10 : 59

عقد وفد اللجنة المركزية لحركة "فتح" برئاسة نائب رئيس الحركة محمود العالول، وعضوي اللجنة المركزية عزام الأحمد، وروحي فتوح، سلسلة من اللقاءات، في جمهورية مصر العربية، لمتابعة أوضاع أبناء الشعب الفلسطيني القادمين من غزة.


والتقى الوفد كوادر حركة "فتح" في إقليم مصر، وعددا من قياديي الحركة القادمين من غزة، في حضور عضو اللجنة المركزية السابق للحركة فتح صخر بسيسو، وسفير دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية دياب اللوح، ووزراء سابقين، وعدد من أبناء غزة الموجودين في مصر، وذلك في مكتب الحركة بالقاهرة.


وافتتح اللقاء أمين سر إقليم "فتح" في مصر محمد غريب، الذي ثمن زيارة "الأخوة" في اللجنة المركزية، والتي تأتي امتداداً لزيارة سابقة، لمتابعة أمور أهلنا القادمين من غزة.


ووجه الشكر والتقدير للرئيس محمود عباس، والقيادة والحكومة الفلسطينية على ما يقدمونه من جهد، بهدف التيسير على الفلسطينيين في مصر، وللقيادة المصرية، ولحكومة وشعب مصر.


من جهته، استعرض العالول المواقف والجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية على الأصعدة كافة، واللقاءات التي تتم من أجل وقف العدوان، وحرب الابادة الجماعية ضد أبناء شعبنا، في ظروف بالغة الدقة، تمر بها قضيتنا والمنطقة، ومواصلة الجهود من أجل لم الشمل الفلسطيني.


وشدد على "أهمية توجيه كل الجهود من أجل مصلحة شعبنا، ومستقبل قضيتنا العادلة"، مشيدا بما "تقدمه الشقيقة مصر من دعم ومساندة لشعبنا وقضيتنا واستضافتها لأهلنا وجرحانا، وتقديم كل العون لهم".


وأجاب أعضاء اللجنة المركزية عن التساؤلات التي طرحها الحاضرون. فيما استعرض السفير اللوح، الوضع القائم لأبناء شعبنا القادمين من القطاع.

MISS 3