جبران تفقد مشاريع المياه في قضاء عاليه: مياه بيروت وجبل لبنان ستُطلق المشاريع في المناطق كافة

18 : 53

جال المدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران يرافقه رئيس دائرة عاليه في المؤسسة يونس الجرماني ووفد من الفنيين والاداريين على مشاريع المياه في قضاء عاليه، وكانت البداية من بلدة كيفون حيث تفقد محطة المياه والمزرعة الشمسية والبئر، ثم انتقل الى بسرين لوضع حجر الأساس لإعلان بدء الأعمال بتجهيز البئر والمحطة العائدة له. بعد ذلك توجه الى عين داره حيث دشن مشروع جر مياه عين الجوزة إلى البلدة.


وبعدها إلى عين البحصاصة في عين دارة حيث كان لقاء مع فاعليات البلدة بحضور عضو تكتل "لبنان القوي" النائب سيزار ابي خليل، الاب غسان حنا ممثلاً متروبوليت جبيل والبترون المطران سلوان موسي، رئيس البلدية العميد مارون بدر واعضاء المجلس البلدي، عضو المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز رياض عطالله، راعي رعية عين داره للموارنة الأب شكرالله شهوان.


وكان للإعلامية ميراي بدر كلمة باسم الاهالي قالت فيها: "عين داره تستحق أن تُعطى الاهتمام في كل المجالات، فهي صلة الوصل بين الماضي والحاضر والمستقبل. وهي عين التاريخ، ودارة الجغرافيا. وهنا نتشارك العيش بمحبة عالية وباحترام متبادل. ثابتون على قيمنا نموذجاً يحتذى به. وشكرت باسم الاهالي كل الهيئات الدولية واللبنانية التي عملت لإنجاز هذا المشروع.


بدر

يدوره شكر رئيس البلدية لجبران اهتمامه الخاص، وزياراته الميدانية المتكررة للبلدة، التي عبّرت بوضوح عن حرصه على إنجاح المخطط الذي وضع لتحسين منسوب المياه في البلدة، كما شكر المدير التنفيذي للمؤسسة المهندس طوني الزغبي ورئيس المكتب الاستشاري المهندس فادي حاطوم لما بذلاه من جهود، ورئيس دائرة عاليه في مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان يونس الجرماني على متابعته الحثيثة لكافة الاعمال المتعلقة بتوفير المياه في المنطقة، وتلبية مطالب البلدة على وجه الخصوص. وتوجه بالشكر للنائب أبي خليل على مواكبته الدائمة لمختلف المشاريع الانمائية التى تفيد البلدة. وعبّر عن الشكر الكبير لمنظمة اليونيسف الداعمة الاساسية للمشروع تلزيماً وتنفيذاً ولشركة المدار التي نفذت المشروع.


ولفت بدر الى ان "شبكة الصرف الصحي لم تكتمل لتاريخه ما يؤثر على المياه الجوفية ومياه الانهار"، مشيراً الى "ما تقوم به مؤسسة المياه حالياً من وضع خطط قريبة وبعيدة المدى لحل جميع جوانب مشكلة المياه في البلدة وتأمين دراسة سريعة ووافية حول إنشاء آبار جديدة للمياه تكفي احتياجات البلدة، والكشف على الأعطال وتحديد الاعمال والتجهيزات اللازمة من حفر وانابيب لجر المياه موقتاً من نبع عين الجوزة الى البلدة عبر الجاذبية، بانتظار استكمال إنشاء البئر الجديدة. وبحث إمكانية استخدام الطاقة الشمسية لتشغيل البئر ومحطة الدفع".


جبران

ولفت جبران الى أن "المؤسسة لا تعرف الكسل، في زمن أصبح فيه الكسل مفروضاً على المؤسسات، وبالرغم من كل الهبوط في مستوى الخدمات في لبنان، وعدم الجدية في العمل في الكثير من المؤسسات والدوائر، تبقى مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان الشمعة المضيئة، في عتمة هذه الليالي الحالكة، في وطن يتخبط بين الأمواج الخارجية والمحلية، مستغيثاً للبقاء وعبور هذه المرحلة".


وأكد أن "المؤسسة ستظل تقاوم عدم توفر الإمكانيات، وعدم الإنتاجية، وستظل تقاوم الإحباط عند جميع الناس، وستظل تُطلق المشاريع الإنمائية المائية في المناطق كافة من دون إستثناء، لأن المؤسسة لا ترضخ ولا تحب الكسل".


أضاف: "بالرغم من كل الصعاب والوضع الإقتصادي المخيف في الوطن، وبالرغم من كل الأبواق المتشائمة التي تحاول شيطنة المؤسسة وإدارتها أحياناً، سنظل نقاوم بما لدينا من قدرة وإمكانيات لنفلش الخير على كل المناطق لتصل المياه. ومن هنا أعتذر من كل مواطن ما زال يعاني من شح المياه، وأعدكم بأنّنا سنستكمل الخطة الخماسية التي أطلقتها المؤسسة بتنفيذ كل المشاريع المتبقية، في كل نطاق المؤسسة، في جميع الأقضية، لتحسين ظروف العيش للمواطنين".


وتابع: "أما لمنطقة الشوف وعاليه، فإننا وبالتعاون مع الـ AFD‏ ندرس مُخطّطاً توجيهياً كاملاً، وسنبذل كل الجهد لإتمامه والعمل على تنفيذه، لأن المنطقة بحاجة ماسة إليه، كما أننا ندرس زيادة المصادر المائية، لأننا نعلم كما تعلمون ان الجبل هو قلب لبنان، فكيف للقلب أن يكون عطشاناً".


وبارك جبران لأهالي عين داره المشروع ولكيفون البئر والمحطة والطاقة الشمسية، ولبلدة بسرين، بدء الأعمال في تجهيز البئر والمحطة العائدة له، شاكراً كل من ساهم ويساهم في انجاز هذه المشاريع.

MISS 3