سامي الجميل لنصرالله: هذا البلد لن يرتاح قبل أن تقفل جبهة الجنوب

19 : 02

رحّب النائب سامي الجميل بالشبّان والشابات المنضمين مؤخّراً إلى "الحزب الذي دافع عن لبنان".


وتسائل، بعد لقاء شبابيّ في بكفيا، بعنوان "نضال ومقاومة": "لماذا لم نتمكن حتى اليوم من انتخاب رئيس للجمهورية ولماذا انجر لبنان إلى حرب ولم نتمكن من أخذ قرار في ملف اللجوء السوريّ؟"، معتبراً أنّ قرار لبنان محتلّ من "حزب الله".


واعتبر أنّ "حزب الله" رافض أن يكون قرار الدولة اللبنانية حراً وأنّه من يعطّل النصاب في انتخاب رئيس للجمهورية، لافتاً إلى أنّ المعركة هي معركة تحرير أراضي لبنان، أمّا المعارك الأخرى فتأتي بعد تحرير البلد.


ورأى أنّ قرار فتح جبهة الحرب تأخذه الدولة و"حزب الله" لا يريد إصلاحاً اقتصادياً لأنه يريد نظام الـcash economy، وتوجّه مباشرة إلى قيادة "حزب الله" بالقول: "عندما تريدون إيصال رسالة لحزبنا أوصلوها مباشرة وليس عبر الإعلام فـ"لي مخبّى؟".


وطالب بأن يستلم الجيش اللبنانيّ الحدود اللبنانية من الشمال حتى الجنوب و"إذا تعدّى أحد على البلاد فجميعنا مسؤول عن التصدّي وهذه مَهمّة اللبنايين جميعهم".


وأكّد أنّ هذا "البلد لن يرتاح، قبل أن تقفل جبهة الجنوب فويلات لبنان بدأت من هذه الجبهة وتنتهي مع إغلاقها".


كما أكّد رفض حزب الكتائب أن تقرر "ميليشا" مستقبل البلاد نيابة عن دولة أخرى، داعياً إلى الاتحاد بين المسلمين والمسيحيين لاستعادة البلد.


وطالب "حزب الله" بوضع لبنان أوّلًا، قائلاً: "سلّم سلاحك للدولة والتزم القانون والدستور ونحن مستعدون للتعاون معك".

MISS 3