هجوم يستهدف أساتذة أميركيين في الصين

02 : 00

رئيس الوزراء الصيني لي تشيانغ (أ ف ب)

أُصيب 4 أساتذة أجانب يعملون في الصين في إطار برنامج تبادل أكاديمي مع الولايات المتحدة، بجروح، إثر تعرّضهم للطعن في حديقة عامة في مدينة جيلين في المقاطعة التي تحمل الاسم عينه في شمال شرق الصين، بحسب كلية «كورنيل» في ولاية أيوا التي يعملون لديها. وقالت شرطة المدينة إنّ «المشتبه فيه يُدعى كوي واعتقل في اليوم ذاته» الذي وقع فيه الهجوم، مشيرةً إلى أن الرجل يبلغ 55 عاماً، بينما لم يكشف عن الدافع حتّى الآن.

وأكد المتحدّث باسم الخارجية الصينية لين جيان أن «جميع الجرحى نُقلوا إلى المستشفى وتلقوا العلاج المناسب وحياتهم ليست في خطر»، لافتاً إلى أن «الشرطة ترى مبدئيّاً أن المسألة فردية والتحقيق يتواصل». وأشار إلى أن «الصين تُعتبر بشكل عام إحدى أكثر الدول أماناً في العالم»، مشدّداً على أن «الصين ستواصل اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان سلامة جميع الأجانب، وهذه الحالة الفردية لن تؤثر على التطوّر الطبيعي لتبادل الأكاديميين بين الصين والولايات المتحدة».

أميركيّاً، أكد متحدّث باسم الخارجية الأميركية أن الوزارة «على علم بتقارير عن حادث طعن في جيلين في جمهورية الصين الشعبية»، بينما أشارت عضو الكونغرس عن ولاية أيوا آشلي هينسون إلى أنها «صُدمت» إثر تعرّض أعضاء هيئة التدريس في كلية كورنيل «لطعن وحشي». وأكدت حاكمة الولاية كيم رينولدز أنها «على اتصال بالوفد الاتحادي لأيوا وبوزارة الخارجية في شأن هذا الهجوم المروّع»، داعيةً إلى «الصلاة من أجل شفائهم الكامل وعودتهم بأمان ومن أجل عائلاتهم هنا في الوطن».

على صعيد آخر، يزور رئيس الوزراء الصيني لي تشيانغ أستراليا لمدّة 4 أيّام اعتباراً من السبت، حسبما كشفت كانبيرا. وأكد رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي أن زيارة لي «تُمثل لأستراليا فرصة مهمّة لمناقشة قضايا رئيسية لبلدَينا بشكل مباشر وخطوة مهمّة أخرى نحو استقرار علاقتنا مع الصين»، موضحاً أن «الصين هي أكبر شريك تجاري لأستراليا، وعلاقتنا الاقتصادية تواصل تحقيق فوائد كبيرة لبلدَينا». وأشار إلى أن «أستراليا تواصل سعيها إلى إقامة علاقة مستقرّة ومباشرة مع الصين، يكون الحوار في جوهرها».

من ناحيته، أكد لين أن زيارة لي أستراليا «ستُعزّز التفاهم والثقة المتبادلة وتُعمّق التعاون العملي وتبني شراكة استراتيجية شاملة أكثر نضجاً واستقراراً بين الصين وأستراليا». ومن المقرّر أيضاً أن يزور لي نيوزيلندا خلال هذا الأسبوع، فيما كشفت الخارجية الصينية أنه سيتوجّه بعد ذلك إلى ماليزيا، مختتماً جولة تبدأ السبت وتنتهي في 20 من الحالي. وأكد لين أن زيارة لي لنيوزيلندا ستشهد «تبادل وجهات النظر بشكل معمّق حول العلاقات بين الصين ونيوزيلندا والقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك».

MISS 3