"التيار" يلتقي "اللقاء الديمقراطي" و"النيابي المستقل"

21 : 47

في إطار حراكه الرئاسي المتجدد، زار رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل كليمنصو على رأس وفد من "التيار" ضم كلا من النواب غسان عطالله وسيزار أبي خليل، ومستشار باسيل أنطوان قسطنطين والتقى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب تيمور جنبلاط، بحضور النواب أكرم شهيب، وائل أبو فاعور، هادي أبو الحسن، وراجي السعد، أمين السر العام في الحزب ظافر ناصر ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب.


بعد اللقاء، أشار أبو الحسن إلى أن "زيارة باسيل تأتي في إطار التشاور واللقاء كان عميقًا واتفقنا على توسيع قاعدة المشاركة لمن يريد أن يشكّل قوّة ضاغطة بالمعنى الإيجابي للعبور إلى جلسات انتخاب الرئيس"، لافتاً إلى وجوب توفّر عاملين لانتخاب رئيس للجمهورية، الأوّل هو الإدارة والنية والثاني هو الظرف ولا يستطيع اللبنانيون وحدهم تأمين هذا الاستحقاق فقط من دون أصدقاء لبنان وعلينا إنضاج الظرف لملاقاة اللحظة الدولية المؤاتية".


من جانبه، أكد أبي خليل المتابعة مع الكتل النيابية التي تتلاقى معهم بهدف إنهاء الشغور الرئاسي.


وفي الاولى والنصف، زار باسيل كتلة الإعتدال الوطني في مكتب النائب نبيل بدر  في الصنائع.


واشار "اللقاء النيابي المستقل" لاحقا في بيان الى ان " اجتماع عقد ظهر اليوم  بين وفد تكتل "لبنان القوي" برئاسة النائب جبران باسيل يرافقه النائبين جيمي جبور ونقولا صحناوي، مع نواب من"اللقاء النيابي المستقل" الذي يضم  كتلتي "الاعتدال الوطني" و"لبنان الجديد"، حيث حضر منهم إضافة الى النائب بدر، النواب أحمد الخير، سجيع عطيه، جميل عبود وأمين سر كتلة "الاعتدال" هادي حبيش.


 

وعرض النائب باسيل أجواء المشاورات التي أجراها مع مختلف الكتل النيابية بشأن مبادرته لإنتخاب رئيس للجمهورية".

 


وأكد "اللقاء النيابي المستقل" خلال الاجتماع "موقفه الساعي الى توحيد الجهود وتوسيع مشاركة مختلف الأطراف للوصول إلى توافق حول انتخاب الرئيس العتيد".

 


واتفق المجتمعون، على "استمرار التواصل والتنسيق مع مختلف الكتل النيابية لتأمين اجراء الانتخابات الرئاسية وإعادة إنتظام عمل المؤسسات الدستورية".


وفي السادسة مساء، التقي وفد من نواب التيار الوطني الحر النواب الياس جرادة، سينتيا زرازير، عبد الرحمن البرزي، أسامة سعد، شربل مسعد، حليمة قعقور، في مكتب النائب جرادة.







MISS 3