غياب صانع النجوم فاروق صبري

02 : 00

رحل السيناريست والمُنتج السينمائي المصري فاروق صبري، عن عمر ناهز 80 عاماً، بعد صراع مع المرض ورحلة عطاء صنعت الكثير من نجوم السينما والمسرح.

ولد صبري عام 1936 في مصر، وكتب الكثير من الأفلام السينمائية بداية من منتصف ستينات القرن الماضي. عُرف بتميزه وخبرته الاستثنائية في الساحة الفنية، حيث أجاد صناعة أفلام مُكتملة الأركان، كما أنه كان يعرف جيداً اكتشاف المواهب لعل أبرزها «الزعيم» عادل إمام، الذي يستمر عطاؤه حتّى الآن. عمل مع نخبة من أبرز نجوم مصر، فبجانب عادل إمام، كتب لسمير غانم، ونور الشريف، وسمير صبري، وإلهام شاهين، ولبلبة وغيرهم. ويعتبر الراحل أحد مؤسسي شركة «الإخوة المتحدون» للإنتاج، كما أنه تولى رئاسة مجلس إدارة «غرفة صناعة السينما»، وعضو مجلس إدارة «اتحاد الصناعات المصرية».

ومن أبرز أعماله ، أفلام «البعض يذهب للمأذون مرتين» عام 1978، بطولة عادل إمام، ونور الشريف، وميرفت أمين، ولبلبة، وسمير غانم، وجورج سيدهم، و»خلي بالك من جيرانك»، و»اقتل مراتي ولك تحياتي» و»إحنا بتوع الأوتوبيس». كما قدم أعمالاً مسرحية مثل «كعب عالي» ومسرحية «الزعيم». وكان آخر أعماله السينمائية فيلم «الظالم والمظلوم»، الذي طرح عام 1999، من بطولة الفنان الراحل نور الشريف.

MISS 3