حسين مشيخ سفير الشهامة... أنقذ حياة الآخرين ورحل

19 : 01

لم تكن عائلة فقيد الإغتراب الشاب حسين فشيخ وخطيبته وأصحابه يعرفون ان ما كتبه على "فيسبوك" قبل ساعات من وفاته سيكون رسالته الأخيرة اليهم. طلب منهم في يوم عرفة ان يسامح "كل منا الآخر وليبدأ كل منا فتح صفحة جديدة مع الآخرين، والله إنّها أفضل الأوقات للمسامحة ولإعادة النظر بكلّ تفاصيل الحياة"، وختم: "لا تنسونا من صالح دعائكم". قضى حسين غرقاً بعد ان أنقذ حياة شاب وفتاة كانا على شفير الغرق في احد الشلالات في كوناكري-غينيا.

خبر وقع كالصاعقة على الخطيبة التي كانت تنتظر عودته لتلاقيه بفستانها الابيض، وهي التي كانت خاطبته في يوم عيده الشهر الماضي تقول: "انت كل ما اريد"، لكن القدر اراد ان تكون نهايتهما مختلفة.

بوفاته سجل فشيخ مأساة اغترابية جديدة هزت لبنان، مصدرها القارة الافريقية، وتحديداً منطقة كوناكري – غينيا، في منطقة دوبريكا. إثر تعرض شابة لبنانية وشاب من التابعية المصرية للغرق الاحد الفائت اثناء السباحة في احد الشلالات في كوناكري، هرع فشيخ لينقذهما فنجح، ولكنه لم يتمكن من إنقاذ نفسه إذ جرفه التيار في النهر وبقي مفقوداً الى ان تمّ التعرف على جثته امس على ضفة النهر في كوناكري.


وبعد عمليات بحث شارك فيها 15 غطاساً في مهمة استمرت 3 ايام، أكّد رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير، أنّ السلطات الغينية أبلغته رسمياً أنّه تم التأكد من أنّ الجثة التي عُثر عليها على ضفة النهر في كوناكري، تعود للشاب اللبناني حسين فشيخ، مشيراً إلى أنّه "يتم التنسيق حالياً مع القنصل الفخري في كوناكري جورج مزهر لإجراء الترتيبات اللازمة ونقل الجثة إلى لبنان خلال 48 ساعة".


واعتبر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أن "الشهيد حسين فشيخ، سفير لبناني للفروسية والشهامة والشجاعة قضى غرقا في كوناكري وهو يقوم بانقاذ شخصين من موت محتم"، مضيفاً: "أتقدم من عائلته وأهالي بطرماز بأحر التعازي القلبية، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يشمله برحمته ورضوانه ويسكنه فسيح الجنات". ونعاه وزير الخارجية جبران باسيل قائلا: "حسين فشيخ، ضحى بحياته لينقذ الآخرين، الله يرحمك وتعازينا لأهالي بطرماز، قضاء الضنية".


وكانت رئاسة مجلس الوزراء اعلنت ان "الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير، اعلن انه تبلغ رسمياً من السلطات الغينية العثور على جثة الشاب حسين فشيخ الذي غرق في نهر كوناكري، اثناء محاولته إنقاذ شخصين من الغرق". ولفتت إلى أن "اللواء خير أكد انه وبتوجيهات رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، يواصل اتصالاته مع السلطات في غينيا لاتخاذ الإجراءات المطلوبة لإعادة جثة الشاب فشيخ إلى لبنان في أقرب وقت ممكن، شاكراً السلطات في غينيا جهودها وتجاوبها للعثور على الجثة".


كما أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين أنّ "سفارة لبنان في كوناكري تبلّغت رسميّاً من السلطات الغينية خبر العثور على جثمان المواطن اللبناني حسين فشيخ، الذي قضى غرقاً في أحد الأنهار في غينيا بعدما تمكّن من إنقاذ آخرين، وهي تعدّ الترتيبات اللازمة لنقل جثمانه إلى بيروت".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.