72186

الإصابات

579

الوفيات

35802

المتعافون

دوري الأمم: فرنسا تُقصي كرواتيا وسقوط انكلترا

02 : 00

من مباراة فرنسا وكرواتيا (أ ف ب)

جدّدت فرنسا تفوقها على كرواتيا وأقصتها من البطولة بفوزها عليها 2-1 في دوري الامم الاوروبية لكرة القدم، في حين لم تتأثر البرتغال بغياب كريستيانو رونالدو المصاب بفيروس كورونا بتفوقها على السويد، فيما خرجت هولندا بتعادل مع ايطاليا، في أمسية شهدت سقوط انكلترا وفوز بلجيكا.

في المباراة الاولى سجل أنطوان غريزمان (8) وكيليان مبابي (79) هدفي بطلة العالم، ونيكولا فلاسيتش (64) الهدف الوحيد لوصيفتها في مونديال روسيا 2018.

ورفعت فرنسا رصيدها الى 10 نقاط بالتساوي مع البرتغال الفائزة في المباراة الاخرى 3-صفر على السويد، الا ان بطلة العالم تحتل المركز الثاني بفارق الاهداف عن بطلة اوروبا، في حين خرجت كرواتيا الثالثة من المنافسات مع ثلاث نقاط من اربع مباريات وبقيت السويد من دون رصيد.

ومع تبقي جولتين، ستنحسر بطاقة التأهل الى نصف النهائي بين البرتغال وفرنسا اللتين ستلتقيان في الجولة الخامسة في 14 تشرين الثاني المقبل على ارض الاولى، في حين تلعب بطلة اوروبا مع مضيفتها كرواتيا ومنتخب "الديوك" مع ضيفه السويدي في الجولة السادسة والاخيرة في 17 منه.

وبات غريزمان ثالث أفضل هداف في تاريخ فرنسا في المسابقات الرسمية بالتساوي مع جوست فونتان (21)، خلف ميشال بلاتيني (27) وتييري هنري (34).

وفي المباراة الثانية من المجموعة، لم تتأثر البرتغال حاملة اللقب بغياب رونالدو، وقادها بديله ديوغو جوتا الى الفوز بهدفين (44 و72) وآخر لبرناردو سيلفا (21).

في المجموعة الاولى، تعادلت إيطاليا مع هولندا بهدف لمثله، لتستفيد بولونيا وتخطف الصدارة بفوزها على البوسنة 3-صفر.

ورفعت بولونيا رصيدها إلى ثماني نقاط أمام إيطاليا (6)، هولندا (5) والبوسنة (2).

في المباراة الأولى سجل لورنتسو بيليغريني (16) لإيطاليا، ودوني فان دي بيك (26) لهولندا.

وهو الهدف الأول لهولندا تحت إشراف المدرب الجديد فرانك دي بوير، بعد خسارة ودية أمام المكسيك صفر-1 وتعادل سلبي مع البوسنة.

وحافظ المنتخب الإيطالي على سجله خالياً من الخسارة تحت رعاية المدرب روبرتو مانشيني في آخر 19 مباراة، إذ حقق 14 فوزاً وخمسة تعادلات، كما فشلت هولندا بتحقيق أول فوز لها في الأراضي الإيطالية.

ولم يخسر المنتخب الايطالي في عقر داره في المباريات الـ11 الأخيرة في عهد مانشيني، ويتفوّق عليه فقط مارتشيلو ليبي (17 مباراة) وادموندو فابري (14 مباراة)، كما أنه لم يخسر بالمطلق على أرضه منذ الأول من أيلول 2016 بعد خسارته ودياً امام فرنسا 1-3.

وفي المباراة الثانية سجل روبرت ليفاندوفسكي (40 و52) وكارول لينيتي (45) أهداف بولونيا.

في المجموعة الثانية، سقط منتخب إنكلترا امام ضيفه الدنماركي صفر-1، ليستعيد المنتخب البلجيكي الفائز على مضيفه الأيسلندي 2-1 الصدارة.

ويعود الفضل بفوز الدنمارك لهدف لاعب إنتر ميلان الإيطالي كريستيان اريكسن (36 من ركلة جزاء).

وهي الخسارة الأولى للمنتخب الإنكليزي الذي تراجع إلى المركز الثالث بسبع نقاط بفارق المواجهات المباشرة مع الدنمارك، فيما عادت بلجيكا للصدارة بتسع نقاط، وحافظت ايسلندا على رصيدها الخالي من النقاط.

وفي المباراة الثانية قاد روميلو لوكاكو بلجيكا للفوز بهدفين (9 و38 من ركلة جزاء)، فيما سجل بيركير مار سايفارسون هدف ايسلندا (17).


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.