77778

الإصابات

610

الوفيات

39123

المتعافون

رابط بين أمراض اللثة وزيادة مخاطر السرطان

02 : 00

عدا عن فقدان الأسنان، من المعروف أن أمراض اللثة تزيد خطر الإصابة بمشاكل صحية متعددة، منها أمراض القلب. وفق دراسة أجرتها جامعة «هارفارد» ونشرتها مجلة «الأمعاء» على موقعها في 20 تموز 2020، يبدو أن الميكروبات الواقعة بين الأسنان واللثة قد تؤثر على خطر الإصابة بسرطان المعدة والمريء. حلل علماء من جامعة «هارفارد» بيانات صحية من دراستين كبيرتين شملتا حوالى 150 ألف رجل وامرأة. وعلى مر 28 سنة من المتابعة، لوحظ أن المصابين بأمراض اللثة كانوا أكثر عرضة لسرطان المريء بنسبة 43% وسرطان المعدة بنسبة 52% مقارنةً بأصحاب اللثة السليمة. حتى أن نسبة الخطر ارتفعت بدرجة إضافية لدى المصابين بأمراض حادة في اللثة لدرجة أن يفقدوا أسنانهم. كانت الدراسة الجديدة ترتكز على مراقبة المشاركين، ما يعني أنها لا تثبت بطريقة قاطعة أن أمراض اللثة هي التي تُسبب السرطان، لكنها توحي بأن الأطباء قد يفحصون صحة اللثة مستقبلاً عند تقييم الوضع الصحي العام للمرضى. لحسن الحظ، يسهل أن يتجنب الناس أمراض اللثة. توصي «جمعية طب الأسنان» الأميركية بفرك الأسنان مرتين في اليوم، وتنظيفها بالخيط مرة يومياً على الأقل، وفحصها لدى الطبيب بانتظام.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.