بوغبا ينفي مزاعم اعتزاله دوليّاً

02 : 00

وصف الفرنسي بول بوغبا تقارير زعمت اعتزاله اللعب دولياً، احتجاجاً على تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون بشأن التطرف الإسلامي، بأنها "أنباء كاذبة" واعداً بمقاضاة مروّجيها.

ونقلت بعض الصحف البريطانية على غرار "ذي صن" عن تقارير "شرق أوسطية"، ان بوغبا أراد انهاء مسيرته الدولية مع منتخب فرنسا، بعد تعهّد ماكرون بمواجهة المتطرفين الاسلاميين في أعقاب قطع رأس المدرس الفرنسي صامويل باتي في 16 تشرين الاول الجاري.

وكتب لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي، الذي اعتنق الاسلام في حسابه على موقع "انستغرام": "أنباء كاذبة غير مقبولة"، وأضاف لاعب جوفنتوس الايطالي السابق: "سأتخذ اجراءات قضائية ضد ناشري ومروّجي هذه الاخبار الكاذبة بنسبة 100 بالمئة".

وقُطع رأس باتي لعرضه على تلاميذه رسوماً كاريكاتورية تمثّل النبي محمد أثناء درس عن حرية التعبير.

وفي تصريحات أدلى بها بعدما قُتل المدرّس، تعهّد ماكرون أن فرنسا "لن تتخلى عن رسوم الكاريكاتور"، وقال إن باتي "قُتل لأنّ الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا". وأثارت تعليقات ماكرون احتجاجات في بعض الدول ذات الاغلبية المسلمة نهاية الاسبوع، فأُحرقت صوره في سوريا وأشعلت النيران بالعلم الفرنسي في العاصمة الليبية طرابلس.

بدوره، أضاف بوغبا: "أشعر بالذهول والغضب والاحباط والصدمة عندما تستخدمني بعض المصادر الإعلامية، في اصدار عناوين مزيفة بالكامل في موضوع حساس ضمن الاحداث الفرنسية الراهنة". تابع: "أنا ضد جميع أشكال الارهاب والعنف".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.