"كورونا" يُصيب رونالدينيو ودوناروما

02 : 00

دوناروما

أعلن النجم البرازيلي الدولي السابق رونالدينيو، الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم العام 2005، أنه مصاب بفيروس كورونا، لكنه طمأن أنه "من دون عوارض". ونشر النجم السابق لبرشلونة الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي وميلان الإيطالي في حسابه على "انستاغرام" مقطع فيديو قال فيه: "تحياتي أيها الأصدقاء، العائلة، المشجعون، لقد أجريت اختبار كوفيد والنتيجة إيجابية. أنا بخير، لا أعاني من العوارض في الوقت الحالي".



رونالدينيو



وسيبقى رونالدينيو (40 عاماً) معزولاً في الفندق الذي يقيم فيه في بيلو هوريزونتي، حيث كان من المفترض أن يشارك في حدث تنظمه إحدى الشركات الراعية في ملعب "مينيراو" الذي شهد تتويجه بطلاً لمسابقة "كوبا ليبرتادوريس" لأندية أميركا الجنوبية العام 2013 بألوان أتلتيكو مينيرو. ويعد رونالدينيو من ابرز اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وقد احرز تقريباً كل الألقاب المتاحة الممكنة من كأس العالم 2002، كوبا أميركا، كأس القارات، دوري أبطال أوروبا، الدوريين الاسباني والايطالي والكرة الذهبية.

وفي ايطاليا، أعلن نادي ميلان الذي يتصدر ترتيب الدوري، عن إصابة حارسه الدولي جانلويجي دوناروما وجناحه النروجي ينس بيتر هاوغي بفيروس كورونا. وقال ميلان إنه "تبين من النتائج التي حصلنا عليها من المختبر، وجود حالتين إيجابيتين لجانلويجي دوناروما وينس بيتر هاوغي وثلاثة أعضاء آخرين من الفريق".

وأشار الى أن "جميعهم من دون عوارض. تم إخضاعهم للعزل المنزلي وتم إبلاغ السلطات الصحية المحلية. كما تم اختبار مجموعة الفريق بأكملها مرة أخرى، ولم تظهر أي نتيجة إيجابية جديدة".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.