"لعنة" الإصابات تُلاحق ليفربول

02 : 00

تعرّض نادي ليفربول الانكليزي المثقل بالغيابات في صفوفه، إلى نكسة جديدة، بإصابة قلب دفاعه جو غوميز في ركبته خلال معسكر المنتخب الانكليزي.

وأعلن ليفربول بطل الدوري الإنكليزي، أن غوميز خضع لعملية جراحية ناجحة في ركبته ستبعده عن الملاعب عدة أشهر وستزيد معاناة مدربه الألماني يورغن كلوب.

وكان ليفربول تعرّض لضربة قوية الشهر الماضي بإصابة قلب دفاعه الهولندي فيرجيل فان دايك بقطع في الرباط الصليبي، أجرى على إثره عملية جراحية من المتوقع أن تبعده عن المنافسات حتى نهاية الموسم.

كما سيغيب الظهير الأيمن ترنت ألكسندر-أرنولد عن الفريق لمدة شهر كامل بعد تعرّضه لإصابة في ربلة الساق خلال المباراة أمام مانشستر سيتي (1-1) الأحد الماضي في الدوري، في حين أن لاعب الارتكاز البرازيلي فابينيو، الذي شغل مركز قلب الدفاع إثر اصابة فان دايك، يتعافى من إصابة في العضلة الخلفية للفخذ تعرّض لها في المباراة أمام ميدتيلاند الدنماركي في دوري أبطال اوروبا أواخر الشهر الماضي.

وكان غوميز (23 عاماً) استدعي لتشكيلة انكلترا لمواجهة جمهورية ايرلندا ودياً، قبل مباراتيها ضد بلجيكا وايسلندا في آخر جولتين من دوري الأمم الاوروبية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.