الترشيشي يطالب المؤسسات الزراعية بعدم الإلتزام بالإقفال

02 : 00

رفض رئيس تجمع مزارعي وفلاحي البقاع ابراهيم الترشيشي قرار إقفال المؤسسات الزراعية التي تعنى ببيع المستلزمات الزراعية من ادوية واسمدة وبذور، مطالباً اصحاب المؤسسات "بعدم الالتزام بهذا القرار وسندعو الى اضراب ضد كل ما يتعرض له القطاع الزراعي".

وناشد الترشيشي الرؤساء الثلاثة ووزير الزراعة "بالوقوف الى جانب القطاع الزراعي ضد هذه الاجراءات التي تمارس وتتخذ ضد المزارعين ولا تخدم الزراعة ولا الصحة في آن معاً، فعداد الكورونا لا يزال يرتفع ونحن ارتضينا بالاقفال ولسنا من هواة التصعيد والعصيان ولكن لن نسكت عن خنقنا واعدامنا".

واستغرب الترشيشي "كيف يصرح وزير الداخلية ويؤكد بانه سيخفف الاجراءات ونجد الامور تجري بالعكس، فيضعون العوائق ويفترون على القطاع الزراعي ويعرقلون عمل المزارعين في جني محاصيلهم وزرع الموسم الحالي قبل العواصف المناخية".

وقال: "يأتي قرار إقفال المؤسسات الزراعية في وقت يعتبر ذروة الحاجة الى المستلزمات الزراعية عند المزارع في هذه الايام، حيث نسابق الامطار للاسراع بزراعة الحبوب على انواعها وجني محاصيل الخضار والبطاطا وما تبقى من مواسم الصيف، فنفاجأ بقرار اقفال هذه المؤسسات الزراعية وهنا نستغرب كل الاستغراب لمثل هذا القرار".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.