أطعم المشردين حتى كاد أن يفلس

02 : 00

أسس مطعم في العاصمة الأميركية واشنطن اسمه من خلال تقديم وجبات مجانية للمشردين، حتى كادت ظروف جائحة كورونا أن توقفه عن العمل، لكن استجابة المجتمع المذهلة قررت إبقاء أبوابه مفتوحة.

وكان كازي منان هاجر إلى الولايات المتحدة من باكستان وافتتح مطعم "سكينة حلال" في عام 2013. وقال إن مطعمه "تأثر بشدة من جائحة فيروس كورونا لأنه يقع في منطقة تجارية محاطة بالمكاتب والفنادق، ومعظمها كانت فارغة منذ آذار الفائت".

وأضاف منان أن هذه هي المرة الأولى في حياته التي يطلب فيها التبرعات، على الرغم من أن مطعمه كان يقدم مئات الوجبات المجانية للمحتاجين.

وقام فريق منان بإنشاء حملة تمويل جماعي للمطعم على صفحة (GoFundMe)، ويقول منان في هذا السياق: "حاولنا أن نعتمد على أنفسنا فقررنا أن نسأل الجمهور عما إذا كان بإمكانهم إنقاذ المطعم حتى نتمكن من مواصلة مهمتنا، والاستمرار في دفع رواتب موظفي المطعم وبالطبع إطعام المحتاجين". وعندما أنشأ فريق منان الصفحة، كان هدفهم جمع 250 ألف دولار، لكنهم وفي غضون أسبوع فقط، تجاوزوا هذا الهدف، وجمعوا أكثر من 300 ألف دولار من التبرعات.

ويؤكد منان أن والدته علمته العطاء، وكانت تقول له عندما كان صغيراً: "إذا أردت أن تكون قريباً من الله، فعليك محبة الآخرين ومساعدة المحتاجين".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.