الحمية قليلة الكربوهيدرات وكثيرة الدهون مفيدة لكبار السن البدينين

02 : 00

يتابع العلماء استكشاف التوازن المناسب بين الكربوهيدرات والدهون في الحميات الغذائية. لكن تكشف دراسة جديدة أن الحمية التي تكون قليلة الكربوهيدرات وكثيرة الدهون قد تعطي منافع صحية خاصة لكبار السن البدينين تحديداً. نُشرت النتائج على موقع مجلة "التغذية والأيض".

طلب الباحثون من 40 راشداً بديناً، تتراوح أعمارهم بين 60 و75 عاماً، أن يلتزموا بحمية تبلغ فيها نسبة الكربوهيدرات من مجموع السعرات الحرارية 10% والبروتينات 25% والدهون 65%، طوال ثمانية أسابيع. شملت مصادر الكربوهيدرات الخضروات الورقية وغير النشوية، وبعض الفاكهة، والحبوب الغنية بالألياف. أما مصادر البروتينات فشملت البيض، والأسماك، ولحم الخنزير، والدواجن. أخيراً، اشتقّت الأغذية الغنية بالدهون من زيت الزيتون، وزيت جوز الهند، وزيوت المكسرات، وزبدة المكسرات، والأجبان، وحليب جوز الهند، والأفوكادو.

مقارنةً بالمجموعة المرجعية، خسرت مجموعة الحمية الغنية بالدهون وقليلة الكربوهيدرات نسبة إضافية من الدهون الحشوية (دهون عميقة وخفية في محيط أعضاء البطن). سجّلت هذه المجموعة أيضاً تراجعاً بارزاً في مقاومة الأنسولين وتحسّنت لديها مستويات الكولسترول. ترتبط هذه التغيرات بتراجع مخاطر الجلطات الدماغية والسكري وأمراض القلب. لا تزال منافع هذه الحمية مجهولة على المدى الطويل، لكن قد يكون تخفيف استهلاك الكربوهيدرات طريقة فاعلة كي يطلق كبار السن جهود إنقاص الوزن ويحسّنوا صحتهم بطريقة لا يكشف عنها ميزان قياس الوزن دوماً.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.