سرقوا سيارة واستخدموها لرمي قنبلة على بلدية الميناء.. وشعبة المعلومات تكشف هويتهم

11 : 58

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة في بيان انه "فجر تاریخ 2021-3-9 أقدم مجهولون على رمي قنبلة يدوية على مبنى بلدية الميناء، ولاذوا بالفرار إلى جهةٍ مجهولة.

نتيجة الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، تبيّن أن الفاعلين قد سرقوا سيارة من منطقة الزاهرية واستخدموها في عملية رمي القنبلة، كي لا يتم اكتشاف هوياتهم.


بنتيجة التحقيقات والمتابعة، التي قامت بها هذه الشعبة، تمكّنت من تحديد هوية جميع المتورطين، وهم:


س. ح. (مواليد عام 1986، لبناني)

ز. ح. (مواليد عام 1998، لبناني)

ح. ج. (مواليد عام 2001، لبناني)

بتاریخي 11و12-3-2021، وبعد عملية رصد ومراقبة، تمكّنت دوريات الشعبة من توقيفهم في محلة التبّانة.

بالتحقيق معهم، اعترفوا أنهم وعلى خلفية حصول إشكال سابق بين أحدٍ منهم وبين عناصر البلدية المستهدفة، خطّطوا لتنفيذ عملية رمي قنبلة يدوية على بلدية الميناء، فأقدموا على سرقة سيارة من محلّة الزاهرية، وانتقلوا على متنها حيث مركز البلدية وبعد أن تفقّدوا المكان وأمِنوا عدم وجود أي شاهد على فعلتهم، قاموا برمي القنبلة باتجاه مبنی البلدية.

أجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء المختص".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.