فادي سمعان

معلوف لـ"نداء الوطن": هدفنا المربّع الذهبيّ

2 نيسان 2021

02 : 01

نانسي معلوف

في باكورة إطلالاتها الإعلامية كأول مديرة فريق للرجال في تاريخ كرة السلة الحديث، أكدت نانسي معلوف مديرة نادي أطلس الفرزل لصحيفتنا أنّ منصبها يُعدّ تحدّياً لها في عالم اللعبة، وهي ليست غريبة عنه أصلاً، إذ كانت لاعبة دولية في الماضي وتنقلت بين عدة أندية، قبل أن تُثبت وجودها ضمن الجهاز الفنّي لفريق أنترانيك للسيّدات، وذلك بفضل الفرصة التي منحها إياها رئيس النادي فيكين جرجيان ومدير الفريق طوني جنتويان.

أضافت: "إكتسبتُ الخبرة الضرورية التي أوصلتني الى هذا المنصب اليوم، وسأثبتُ من خلاله أنّ بإمكان الجنس اللطيف أن يحقّق النجاحات المطلوبة أيضاً". وعن تجاوب اللاعبين معها أثناء التمارين والمباريات، أجابت: "لا أواجه أية مشكلة، بل بالعكس فالجميع يساعدونني في عملي ويكنّون لي كلّ الاحترام، وأنا أساعدهم بدوري وأتابعهم بإستمرار، ونتائج فريق أطلس تدلّ على أننا نسير على الطريق الصحيح، وقد وضعنا نصب أعيننا التأهل الى دور "الفاينل فور".

وأشارت معلوف الى أنّ فريقها يتألف من مجموعة متجانسة جلّها من اللاعبين الشباب، ويهدفُ الجهاز الفنّي إلى خلق أجواء الانسجام والتفاهم في ما بينهم، وعلى تعزيز لياقتهم الفنية والبدنية بسبب توقف النشاطات منذ أكثر من سنة. وتابعت: "لقد استطعنا الوصول الى ثلاثة ارباع الطريق من الجهوزية ميدانياً، فتغلّبنا على الشانفيل في المباراة الاولى لهذا الموسم قبل أن نخسر بصعوبة أمام الحكمة على رغم الغيابات في صفوفنا".

وعن رأيها بغياب اللاعب الأجنبيّ، أكدت أنّ هذا اللاعب يُعطي الحيوية والإثارة على أرض الملعب، لكن في المقابل ثمة أمرٌ إيجابيّ وهو منح اللاعبين اللبنانيين الفرصة لإثبات وجودهم، وفي هذا السياق أتوقع أن تبرز أسماءٌ كثيرة هذا الموسم، وأعتقد بأنّ إتحاد اللعبة سيسمحُ للأندية بالتعاقد مع لاعبين أجانب في الدور نصف النهائي أو النهائيّ.

وعن بطولة السيدات للدرجة الاولى، رأت نانسي أنه حتى الآن لا توجد أجواء تبشّر بإنطلاقتها قريباً، لأنّ دوريّ الرجال إنطلق بصعوبة وسط إجراءاتٍ وتدابير وقائية مشدّدة بسبب وباء "كورونا"، وحتى الآن تقتصر التحضيرات على الفرق المنافسة على لقب بطولة السيدات كبيروت فيرست والرياضي بيروت، معربة عن أملها في إنطلاق المنافسات الرسمية قريباً لمختلف الدرجات لكي تعود الحياة تدريجياً للملاعب.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.