خبير أوروبي يؤكّد الصلة بين "أسترازينيكا" وتجلّط الدم

02 : 00

مواجهات بين متظاهرين مناهضين للقيود وعناصر مكافحة الشغب في روما أمس (أ ف ب)

في ضربة جديدة لجهود مكافحة الفيروس التاجي الذي لا يزال يعصف بدول عدّة، خصوصاً في "القارة العجوز"، أكد مسؤول إستراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبّية ماركو كافاليري وجود صلة بين لقاح "أسترازينيكا" وحالات تجلّط دم لأشخاص تلقّوه. لكن وكالة الأدوية الأوروبّية أوضحت أنّها ما زالت تدرس احتمال وجود علاقة بين اللقاح وتجلّط الدم.

وقال كافاليري خلال مقابلة مع صحيفة "إل مساجيرو" الإيطالية: "يُمكننا الآن أن نقول ذلك، من الواضح أن هناك صلة مع اللقاح. ولكنّنا لا نعرف بعد ما الذي يُسبّب ردّ الفعل هذا". وأضاف في ما يتعلّق بالموقف الرسمي للوكالة: "باختصار، في الساعات القليلة المقبلة سنقول إن كان هناك صلة، ولكن ما زال يتعيّن علينا فهم الكيفية التي يحدث بها ذلك".

وقرّر العديد من الدول، مثل فرنسا وألمانيا وكندا، عدم إعطاء اللقاح لأشخاص دون سن معيّنة كإجراء احترازي، بينما أوقفت النروج والدنمارك استخدامه تماماً في الوقت الحالي.

تزامناً، أعلنت المفوضية الأوروبّية أن أياً من الدول الأعضاء الـ27 لم يبلغ في نهاية آذار هدفه لتلقيح 80 في المئة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاماً، لكن تسريع تسليم اللقاحات سيُتيح للاتحاد بلوغ "المناعة الجماعية" في مواجهة الوباء هذا الصيف.

وفي السياق، أكد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز أن "وتيرة التلقيح ستتسارع" في الأسابيع المقبلة لتحقيق هدف تطعيم 70 في المئة من السكان ضدّ "كوفيد" بحلول نهاية آب، لافتاً إلى أنّه "نحن في بداية نهاية الجائحة".

أميركياً، تعتزم الولايات المتحدة إتاحة اللقاحات لجميع البالغين المتواجدين على أراضيها اعتباراً من 19 نيسان، ما يُقرّب الموعد المحدّد سابقاً لهذه الخطوة. وبالفعل، فقد سرّعت بلاد "العم سام" حملة التلقيح على أراضيها بوتيرة ملحوظة.

وعلى مدى 7 أيّام بات المعدّل اليومي للجرعات اللقاحية التي يتمّ تلقيها على الأراضي الأميركية 3 ملايين جرعة، وفق السلطات، في حين أكّد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أنّ بلاده ستتمكّن قريباً من زيادة مساعداتها الدولية من اللقاحات، ولن تسعى للحصول "في المقابل على امتيازات"، معلناً تعيين المسؤولة المخضرمة غايل سميث في منصب المنسّقة الأميركية للاستجابة العالمية للفيروس.

وفي الشرق الأوسط، سجّلت إيران حصيلة قياسية جديدة للإصابات اليومية (17430)، وفق الأرقام التي أعلنتها وزارة الصحة، في استمرار للإرتفاع اللافت للحالات في أعقاب إجازة رأس السنة الفارسية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.