نيمار يسجّل للبرازيل ويقترب من رونالدو

منح المهاجم نيمار منتخب البرازيل لكرة القدم التعادل 2-2 في مباراة دولية ودية أقيمت في مدينة ميامي الأميركية، هي الأولى لأغلى لاعب في العالم منذ تعرضه للإصابة قبل أكثر من ثلاثة أشهر. وغاب نيمار (27 عاماً) منذ تعرضه لإصابة في الكاحل مطلع حزيران الماضي خلال مباراة ودية ضد المنتخب القطري، ما أدى الى إبعاده عن المنتخب في بطولة "كوبا أميركا" التي انتهت بتتويج البرازيل باللقب على أرضها. وكانت هذه الإصابة الثانية على التوالي لنيمار، بعدما غاب أيضا لأسابيع عن فريقه باريس سان جرمان الفرنسي لإصابة في القدم. وأمام مدرجات غصت بنحو 65 ألف مشجع في ملعب "هارد روك ستاديوم" في ميامي، منح نيمار منتخب بلاده التعادل في الدقيقة 58، علماً أنه كان صاحب التمريرة الحاسمة التي سجل منها كاسيميرو لاعب ريال مدريد الإسباني، هدف افتتاح التسجيل للبرازيل في الدقيقة 19.

في المقابل، سجل لكولومبيا التي غاب عنها النجمان خاميس رودريغيز وراداميل فالكاو، لويس مورييل في الدقيقتين 25 (من ركلة جزاء) و34. ورفع نيمار رصيده من الأهداف مع المنتخب الى 61 هدفاً في 98 مباراة، بفارق هدف واحد فقط خلف المهاجم السابق رونالدو، علماً أن الرقم القياسي يحمله الأسطورة بيليه (77 هدفاً). 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.