إلقاء القبض على سيدة مصرية لنصبها أكثر من 30 مليون دولار

18 : 07

ألقت القوات المصرية القبض على سيدة تدعى "أم عبده" في قرية الباجور بمحافظة المنوفية، بتهمة الاستيلاء على نصف مليار جنيه (32.3 مليون دولار) عن طريق خداع عدد هائل من المواطنين المصريين، واهمةً إياهم بقدرتها على تشغيل أموالهم وزيادة مكاسبهم.

ولقد أطلق عليها الإعلام المصري لقب "مستريحة النوفية"، حيث نُشرت معلومات تفيد أنها كانت تدعي القدرة على كسب أرباح طائلة من أموال الناس تصل إلى 10% شهريا. حينها، وثق فيها عدد كبير من الناس، فسلموها مبالغ طائلة، جمعوها من عائلتهم وأقاربهم، لتصل ثروتها إلى 500 مليون جنيه مصري.

ووفقاً لوسائل الإعلام المصرية، اتهمها عدد يصل إلى 25 شخصاً من أهالي المنطقة باستيلائها على أموالهم، بحيث حرروا عدداً من المحاضر بحقها في مكتب مباحث الأموال العامة بقسم شرطة الباجور. ولكن عندما انكشف أمرها، اختفت لمدة شهر تقريباً وبرفقتها ابنتيها، هرباً من المواطنين الّذين خدعتهم.

واتّضح في وقتٍ لاحق أنها استأجرت شقة في أحد عقارات منطقة الشؤون شرق قنا، وتمّ القبض عليها بعد ورود بلاغ عن مشاجرة كبيرة وقعت بين دكتور جامعي ومهندس معها نتيجة مطالبتها باسترداد مبلغ من ضمن الأموال المسروقة.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.