بالمستندات: قرعة كأس لبنان لكرة القدم جرت وفق الأصول

16 : 38

أثار حديث مدرّب نادي النجمة موسى حجيج على مواقع التواصل الاجتماعيّ حول قرعة كأس لبنان لكرة القدم الكثير من اللغط، حيث اتهم بشكل مباشر الاتحاد اللبناني لكرة القدم  بعدم إجراء أيّة قرعة لهذه المسابقة، و"تركيبها بالطريقة التي تخدم فريقاً بعينه".

ومتابعة لهذا الموضوع، تبيّن أنّ الاتحاد كان قد أعلن عن موعد سحب القرعة عبر تعميم رسميّ رقم ١٣/٢٠٢٠ بتاريخ ٢٤/٦/٢٠٢٠ (المستند رقم 1، البند رقم 12)، كما حدّد المكان والزمان (يوم الجمعة ٢٦/٦/٢٠٢٠ الساعة الحادية عشرة والنصف في مقرّ الاتحاد).




وبالفعل أجريت القرعة في الموعد المحدد بحضور معظم ممثلي الأندية المعنية، وفي اليوم عينه أصدر الاتحاد نشرة إعلامية  تتضمّن برنامج بطولة كأس لبنان للموسم ٢٠٢٠/٢٠٢١ وتمّ تعميمها على الاندية وكافة وسائل الإعلام.

ولكن نظراً للظروف الصحّية السائدة في البلاد التي أدت الى تأجيل معظم البطولات، وبالتالي أثرت على مواعيد نهاية الموسم، وبسبب مشاركة فريقي العهد والأنصار في مسابقة كاس الاتحاد الآسيوي وسفرهما في 16 ايار المقبل، كذلك بعد عودتهما سيُغادر المنتخب الأول الى كوريا الجنوبية ما سيؤدي الى توقف النشاط الرسميّ حوالى الشهر، قرر الاتحاد اللبناني لكرة القدم في جلسته المنعقدة بتاريخ ١٢/٤/٢٠٢١ (المستند رقم 2، البند رقم 3) تعديل نظام بطولة الكأس، بحيث تقتصر المشاركة في البطولة على أندية الدرجة الأولى، بالإضافة الى أربعة أندية من الدرجة الثانية التي ستحتل المراكز الاربعة الأولى، وبالتالي اطلاق البطولة من الدور الـ16 مباشرة، وأعلن عن ذلك في التعميم رقم ١٢/٢٠٢١.




كما تمّ نشر نظام البطولة المعدل (المستند رقم 3) في ١٢ /٤ /٢٠٢١، وكذلك الامر بالنسبة للبرنامج الجديد للبطولة (المستند رقم 4) خلال المهلة القانونية، أيّ قبل 16 يوماً من موعد إنطلاق المسابقة. وتمّ إلغاء الادوار التمهيدية لأندية الدرجة الثانية، واقتصرت المشاركة على الأندية الأربعة الأولى في الدرجة الثانية، والتي لم تكن تُعرف هويتها بتاريخ صدور تعميم الاتحاد. ولم يغيّر الاتحاد في القرعة التي سُحبت وقد إعتمدها كما هي، مع إدراج أسماء الأندية الأربعة التي ستشارك عن الدرجة الثانية بدلاً من إقامة أدوار تمهيدية لها. ولم تكن هناك حاجة لإجراء قرعة جديدة كون التغيير يتعلّق بهوية أندية الدرجة الثانية ولا يتعلّق بأندية الدرجة الأولى المعروفة مواجهاتها ومسار الأدوار المقبلة في الكأس.



وعليه، يُعتبر ما قام به الاتحاد بتعديله وتقليصه للبطولة وإنهائها قبل سفر ناديَي العهد والأنصار خطوة صحيحة، وإلا كان على الاندية إنتظار شهر كامل لخوض منافسات كأس لبنان.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.